الولايات المتحدة تختبر صاروخاً جديداً تفوق سرعته سرعة الصوت بـ 20 مرة

اخترنا لك

تختبر الولايات المتحدة الأمريكية صاروخاً جديداً تفوق سرعته سرعة الصوت بـ 20 مرة، وفق ما كشفته صحيفة “ديلي إكسبريس”.

متابعات-الخبر اليمني:

ويعتبر الصاروخ قادر على “الطيران إلى موسكو في أقل من 20 دقيقة وإلى بكين في نصف ساعة”.

وفي بيان صحفي نشرته القوات الجوية الأمريكية، ورد أن “اختبارات AGM-183A” ستجرى في الأيام الثلاثين القادمة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن عن إنشاء صاروخ “سوبر” العام الماضي.

في الوقت نفسه، يرى محللون أن لدى الأسلحة الأمريكية الجديدة أيضا نقاط ضعف، على سبيل المثال، مخاطر الحسابات الإستراتيجية الخاطئة.

وقال المحلل العسكري بافيل بودفيج لصحيفة ديلي إكسبرس: “لم يتضح بعد ما إذا كان من الممكن التعامل معها بشكل فعال”.

أحدث العناوين

لماذا تقتل الولايات المتحدة العمارة السياسية الدولية الحديثة- الجزء الأول

دخل نمو ظواهر الأزمة في الاقتصاد والسياسة في الولايات المتحدة إلى مرحلة نوعية جديدة. في الظروف الحديثة، يتغير الوضع...

مقالات ذات صلة