توسيع حظر التجوال في مأرب.. وقناة أمريكية تعتبرها آخر مسمار في نعش بلادها والسعودية

اخترنا لك

أعلنت  سلطة هادي في مأرب، الأربعاء، توسيع حظر التجوال في المدينة ما يشير إلى حالة تخبط تعيشها وسط تزايد المخاوف من سقوط المدينة بيد قوات صنعاء مع احتدام المعارك عن مداخلها الرئيسية  وترقب لعملية واسعة  لقوات صنعاء.

خاص – الخبر اليمني:

وأقرت لجنة الطوارئ العسكرية فرض حظر تجوال في المدينة من الواحدة ليلا وحتى الحادية عشر ظهرا دون أن تحدد مواعيد  انتهاء هذا الحظر .

وكانت اللجنة ذاتها اقرت قبل يومين فقط فرض حظر تجوال ليلي فقط.

ومع أن اللجنة  تحاول التقليل من  خطورة الوضع عبر الحديث عن تفشي كورونا رغم أن المحافظة لم تظهر على قائمة لجنة هادي العليا لمواجهة الوباء الا نادرا، إلا أن توقيت الحظر  الذي تحاول من خلاله قوات هادي منع اية تحرك لفصائل مشكوك بولائها لصنعاء داخل المدينة ، يشير إلى حجم المخاوف من اقتراب سقوط المدينة .

وتواصت المواجهات خلال الساعات الماضية عند المدخل الغربي للمدينة  وتحديدا في جبهات الكسارة والطلعة الحمراء، في حين شن طيران التحالف اكثر من 16 غارة على هذه المناطق خلال الـ24 ساعة الماضية..

وجاءت المواجهات المستمرة منذ أسابيع وسط تقارير عن  عملية واسعة مرتقبة  لقوات صنعاء لسيطرة المدينة التي اعتبرتها في تقرير حديث لمجلس الشورى وكرا للجماعات المتطرفة بقيادة الإصلاح.

في الاثناء، واصلت اطراف دولية نشر المخاوف من تداعيات سقوط مأرب، حيث اعادت الأمم المتحدة تحريك ملف النازحين مع أن الإصلاح ذاته اعلن خلال الأيام الماضية اغلاق اكثر من 27 مخيما للنزوح في مأرب بعد تأمينها من قبل قوات صنعاء.

على ذات الصعيد، توقعت قناة الحرة الامريكية في تقرير لها قرب سقوط المدينة التي قالت انها أصبحت تمثل نقطة ضعف لإدارة بايدن التي تحاول تحويل الانتشار العسكري الضخم إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما وصفته بنفوذ روسي- صيني بدا يتعاظم.

وأشارة القناة إلى أن سقوط المدينة، اخر معاقل السعودية  في شمال اليمن، قد يشكل منعطفا في الملف اليمني، ويمنح من وصفتهم الحوثيين ورقة رابحة  على طاولة المفاوضات وربما التقدم صوب الجنوب  ما يعني نهاية لحكومة “الشرعية” التي تواجه نزاعات الانفصاليين في اخر معاقلها جنوبا.

أحدث العناوين

الدفاع تستبعده من ديباجة قراراتها ومسؤول يؤكد انقطاع التواصل به.. ارتفاع الشكوك بوفاة هادي

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن التواصل مع الرئيس عبدربه منصور هادي منقطع منذ حوالي شهر، وهو ما يعزز...

مقالات ذات صلة