السعودية تلوح بورقة الصين في وجه أمريكا

اخترنا لك

صعدت السعودية، الثلاثاء، مجددا في وجه الولايات المتحدة الامريكية  بعد تلويحها بالارتماء في أحضان المحور الشرقي المناهض للوجود الأمريكي..

خاص – الخبر اليمني:

ونشرت وسائل اعلام سعودية رسمية مقتطفات من ما قالت انه حديث دار بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الصيني جرى خلال اتصال هاتفي.

ووفق تلك المصادر فإن الرئيس الصيني اعبر  عن رغبة بلاده الدفع بشراكة اكبر مع السعودية في حين اكد بن سلمان استعداد بلاده للتعاون مع  الصين في تمرير  مشروع الحزام والطريق ..

وجاء الاتصال على إيقاع تطورات متسارعة في مفاوضات ايران والسعودية  الدائرة في العراق ويرجح لعب الصين التي زار وزير خارجيتها قبيل انطلاق الجولة الأولى من المفاوضات  الرياض وطهران  دور بارزا في تسهيلا العقبات بين البلدين.

ومع أن الصين تحاول البقاء على الحياد منذ بدء الحروب التي تعصف بالمنطقة وتقودها السعودية انطلاقا من اليمن، إلا أن بكين كثفت تحركاتها في المنطقة مع صعود الديمقراطيين إلى البيت الأبيض  وانتهاجهم سياسية مغايرة لإدارة ترامب التي سخرت الولايات المتحدة لخدمة المشروع السعودي في المنطقة ..

ويقلل خبراء في السياسة الدولية استحالة ارتماء السعودية في  حضن المحور الشرقي رغم التقارب الأخير نظرا لأبعاد عدة أولها الانتشار العسكري الأمريكي على الأراضي السعودية وتبعات ذلك وثانيها يتعلق بالملفات التي تقبض عليها الإدارة الامريكية وتحاول تطويق النظام السعودي عبرها سواء مقتل خاشقجي أو الحرب على اليمن، وهو ما يشير إلى أن  السعودية الناقمة من سياسة جو بايدان الجديدة تجاهها تحاول المناورة خصوصا بعد تجاهل الإدارة الامريكية  طلب السعودية المشاركة في مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني  وضغطها باتجاه الحرب على اليمن وبما يبقي السعودية تحت رحمتها .

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة