أفشل صفقة القرن وشلَّ أمن الكيان.. نصر الله يتحدث عن انتصار فلسطين وتداعياته على “إسرائيل”

اخترنا لك

قال أمين عام حزب الله حسن نصر الله، إن معركة “سيف القدس” أسقطت “صفقة القرن” وشلت أمن وأمان الكيان الإسرائيلي وهو إنجاز عسكري لا سابقة له، وفق تعبيره.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وأكد نصر الله في كلمة متلفزة ألقاها اليوم بمناسبة “عيد المقاومة والتحرير” أن غزة فاجأت الصديق والعدو في قرارها تنفيذ تهديدها رداً على ما يقوم به الاحتلال في القدس، مشيرا إلى أن ما أقدمت عليه غزة كان خطوة تاريخية نوعية في تاريخ الصراع مع العدو يجب أن تقدّر عالياً.

وخاطب نصر الله الإسرائيليين قائلا: “يجب أن تعرفوا أن المساس بالقدس والمسجد الأقصى مختلف عن أي اعتداء آخر تقومون به وأن حماية المقدسات لن يقف عند حدود مقاومة غزة”، مضيفا أن معركة سيف القدس أظهرت أمراً يجب على الصهاينة أن يفهموه وهو إعادة النظر في تقديراتهم.

وأشار أمين حزب الله إلى أن المعادلة التي يجب أن نصل اليها هي التالية القدس مقابل حرب إقليمية، وأنه حين يدرك الإسرائيلي أنه أمام هذه المعادلة سيعرف أن أي خطوة ستكون نتيجتها زوال كيانه.

واعتبر حسن نصر الله أن كل العالم شعر في المعركة الأخيرة أنه أمام شعب فلسطيني واحد يتحرك بنفس واحد نحو هدف واحد، مؤكدا أن “سيف القدس” أعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية في العالم وفرضتها على وسائل الاعلام، وأن من نتائجها  “إحياء ثقافة وروح المقاومة كطريق وحيد لاستعادة الأرض”.

ولفت نصر الله إلى أن معركة “سيف القدس” وجهت ضربة قاسية لمسار التطبيع ودول التطبيع ووسائل إعلامها، مشيرا إلى أن بعد معركة “سيف القدس” نستطيع القول بوضوح أن صفقة القرن سقطت وتلاشت، وأن من نتائج هذه المعركة أعادت إظهار الوجه الحقيقي البشع لإسرائيل لا سيما كنظام فصل عنصري، وأعادت توجيه البوصلة في المنطقة نحو العدو الحقيقي.

وحول نتائج معركة المقاومة الفلسطينية الأخيرة قال أمين عام حزب الله إن “سيف القدس” دخول قطاع غزة إلى داخل كل المعادلة الفلسطينية وهو تطور عظيم في المعركة، وأن من إنجازات المقاومة الأخيرة في غزة القدرة على مواصلة إطلاق الصواريخ وفي ساعات معلنة مسبقاً، وأظهرت قدرات صاروخية مختلفة للمقاومة لجهة النوعية والكمية والمديات.

وأضاف نصر الله في كلمته مساء اليوم أنه عندما يصبح الإسرائيلي يشعر بانعدام الأمن في كل فلسطين أهون ما يمكن أن يقوم به هو الرحيل، لافتا إلى أن من أهم انجازات معركة “سيف القدس” شلّ أمن الكيان الإسرائيلي وهو إنجاز عسكري لا سابقة له، وأنها أنهت صورة الكيان الآمن للخارج، ومن النتائج أيضا “فرض مواجهة الاحتلال مع فلسطينيي الـ48 وهذا جوهري ووصفه العدو بالتهديد الوجودي”.

وأضاف أن “من نتائج المعركة فشل الكيان الإسرائيلي بمنع إطلاق الصواريخ وهو يعبر عن فشل استخباراتي”، مشيرا إلى أن القبة الحديدية لو كانت ناجحة لكان تفاخر بها نتنياهو وسوّق لها في كل مكان، وتابع قائلا: “من النتائج الفشل في النيل من المخزون الحقيقي للصواريخ الذي لم يطلق بعد”.

وتابع حسن نصر الله: “أهم مظاهر الفشل في المعركة الأخيرة عدم إقدام العدو على خوض حرب برية”، وتهيب أقوى جيش في المنطقة من الدخول في حرب برية هو فشل استراتيجي وليس مجرد فشل عادي، مضيفا أن  من مظاهر الفشل هو عدم قدرة العدو على تقديم صورة انتصار.

أحدث العناوين

الطقس المتوقع خلال ال24ساعة القادمة

الطقس المتوقع خلال ال24ساعة القادمة بمشيئة الله تعالى خلال الفترة من الساعة 16:00 تاريخ 22/05/2024م حتى الساعة 16:00 تاريخ23/05/2024م...

مقالات ذات صلة