من سقطرى إلى بكلان والدويمة..جزر اليمن تحت سيطرة التحالف

اخترنا لك

أظهرت تقارير إخبارية وصور وثقتها أقمار صناعية، سيطرة التحالف السعودي الإماراتي على جزيرتي ميون وسقطرى وبناء قواعد عسكرية في الجزيرتين، غير أن هاتين الجزيرتين هما ما طفا على السطح لأهميتهما الاستراتيجية وشهرتهما، فالأولى تشرف على مضيق باب المندب، أحد أهم الممرات الملاحية في العالم، والأخرى تقع في الممر الدولي الذي يربط دول المحيط الهندي بالعالم، لكن هناك جزر كثيرة يمنية كانت محل مطامع السعودية والإمارات، دون أن يتطرق إليهما الإعلام إلا بشكل بسيط.

خاص-الخبر اليمني.

السعودية تطمس يمنية جزيرتي “بكلان” و”الدويمة”
أكدت معلومات حصل عليها الخبر اليمني أن السعودية باتت تسيطر بشكل تام على جزيرتي بكلان والدويمة قبالة سواحل ميدي غربي اليمن، وتتمركز فيهما تحت رفرفة أعلام بلادها فقط، فيما تم تمحو كافة المظاهر اليمنية من الجزيرتين.

وبدأت السعودية في إنشاء معسكراتها في جزيرتي بكلان والدويمة بحسب حديث مسؤولين عسكريين وسياسيين للخبر اليمني، منذ أعوام حيث أنشأت معسكرين في كل جزيرة، معسكر لقواتها البحرية والآخر لقواتها المسماة بحرس الحدود.

وتحدث مسؤول عسكري في قوات خفر السواحل اليمنية في وقت سابق للخبر اليمني أن السعودية استحدثت آخر معسكرين في بكلان والدويمة عام 2019م وأنشأت حينها أبراج اتصالات وأبراج مراقبة  في الجزيرتين ورفعت عليها الأعلام السعودية كما قامت باستحداث مخازن للأسلحة والألغام وأصدرت تعميما بمنع اقتراب الصيادين من أبناء ميدي الذين كانوا يرتادون الجزيرتين للاصطياد في شواطئهما بمبرر أن هناك ألغام بحرية زرعها الحوثيون.
ويشير موقع الخليج أونلاين في تقرير نشره في مايو 2019م إلى أن القوات السعودية هي من تتحكّم بالجزيرتين رغم وجود بسيط وشكلي لقوات هادي، كما نقل الموقع عن مصدر يمني مطلع قوله إن العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية “مجرد ذريعة”، وأن القوات السعودية ستستمرّ في الجزيرتين طويلاً.

وتتعرض الجزيرتين اليمنيتين لمطامع سعودية برزت منذ 1998م حيث اقتحمتها قوات بحرية سعودية  وأنشأت خياما تابعة لها غير أن قوات خفر السواحل اليمنية تصدت حينها لمحاولة الاحتلال هذه واندلعت مواجهات عنيفة انتهت باتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية.

وفي وقت سابق نقلت صحيفة “لا” اليمنية عن أحد مواطني جزيرة الدويمة ويدعى عبيد سلام قوله إن “الجزيرة كانت بمعزل تام عن الحرب منذ انطلاقها في العام 2015؛ غير أن القوات البحرية السعودية بدأت بالتحرك في الجزيرة بشكل مريب مع تحليق مكثف للطيران فوق الجزيرة”. ويضيف أن الجزيرة خالية من السكان إلا في بعض أجزائها، مما يجعل أمر الاحتلال قائماً، كون الجزيرة بمعزل عن الحرب والمواجهات العسكرية.

وكشفت وثيقة يمنية رسمية صادرة عن وزارة الخارجية في العام 2012 عن تعرض ما يقارب 50 جزيرة في البحر الأحمر لانتهاكات تمس السيادة اليمنية.

ووصفت الوثيقة  ” الانتهاكات السعودية للجزر اليمنية ببالغة الخطورة، وحذرت من أن السيطرة عليها قد يضعها تحت السيادة السعودية.

وقالت الوثيقة إن عشرات الصيادين يتعرضون بشكل مستمر للمنع من قبل دوريات سعودية من الاصطياد داخل الحدود اليمنية، كما أشارت إلى أن السعودية عملت على تجنيس مشايخ ومواطنين في جزر أخرى مأهولة في البحر الاحمر كسكان جزيرة (الغشت) ؟

يشار إلى أن جزيرة بكـلان تقع إلى الغرب من مدينة ميدي، وتبلغ مساحتها نحو 8 كم مربّع، وتبعد عن الساحل اليمني نحو 20 ميلاً بحرياً،فيما تبعد جزيرة الدويمة عن ميدي مسافة 300 كتر فقط وتبلغ مساحتها نحو 7.6 كم مربع.
أمريكا تعسكر في جزيرة حنيش
باشرت واشنطن منذ العام 2017م عملية بناء قاعدة عسكرية لها في جزيرة حنيش جنوبي مضيق باب المندب بعد سيطرة التحالف على جزيرتي سقطرى وميون، ووضعت أجهزة رادارات ورصد استخباراتي ومعدات عسكرية مختلفة.

وبحسب مصدر مطلع فإن واشنطن عملت على تسوير بعض المناطق في الجزيرة وسيطرت على المرتفعات الصخرية التي يبلغ ارتفاع أعلاها  430 متراً عن سطح البحر.

وتتميز جزيرة حنيش بأهمية استراتيجية حيث تهيمن على مضيق باب المندب جنوب البحر الأحمر، أحد أهم ممرات التجارة الدولية، ولذلك فقد ظلت هذه الجزيرة محط أطماع اسرائيل منذ السبعينات، والسيطرة على باب المندب ضمن الاستراتيجيات الاسرائيلية أو ما يعرف بمشروع الشرق الأوسط الكبير.

وتؤكد الوثائق أن اسرائيل التي تقيم قاعدة عسكرية في ارتيريا كانت وراء محاولة احتلال ارتيريا للجزيرة عام 1995م.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة