الكهرباء سلاح السلطة في شبوة للتمويه على نهب النفط

اخترنا لك

صحت محافظة شبوة النفطية ، جنوب شرق اليمن، الخميس، على واقع جديد مع انتهاء ازمة الخلافات بين وكلاء محسن وهادي باعتذار محافظها الإصلاحي محمد بن عديو  لرجل هادي الأول احمد العيسي، ما يشير إلى أن المحافظة قادمة على كابوس جديد بعد أن كانت مهددة بدخول قوة ثالثة.

خاص – الخبر اليمني:

وتواصل قطع التيار الكهربائي عن مدن المحافظة لليوم الثالث على التوالي. يتزامن ذلك مع استعداد لسلطة الإصلاح وهادي لنهب شحنة نفط جديدة تقدر بمليون برميل من النفط.

مصادر محلية أفادت بأن مؤسسة الكهرباء الحكومية لم تورد  أسباب  مقنعة للانقطاع الكلي غير مزاعم انعدام الوقود، مشيرة إلى وجود حالة من الغليان الشعبي في ظل ارتفاع درجة الحرارة في المحافظة الساحلية.

انقطاع الكهرباء يعد واحدة من عدة أزمات تعصف بالمحافظة النفطية والمنتجة الأكبر للغاز المسال في اليمن، لكن توقيت انقطاعه مع  وصول سفينة شحن تدعى هيلين إلى ميناء رضوم الخاضع لسلطة الإصلاح  لتصدير شحنة نفط بقيمة نحو 74 مليون دولار أي ما يقارب 43 مليار ريال يمني ، وفق شركة النفط اليمنية،  يحمل عدة ابعاد أهمها ان ثمة من يريد الهاء المواطنين عن عملية النهب المنظم للنفط  باختلاق ازمة خدمات.

وما يميز بيع الشحنة الجديدة انها  تأتي عقب  زيارة محافظ الإصلاح لأحمد العيسي في العاصمة المصرية لتقديم اعتذار بشان الخلافات حول ميناء قنا  وهو ما يشير إلى اتفاق وكلاء هادي ومحسن على استئناف بيع النفط بعد توقف دام لفترة وجيزة بفعل الصراعات خصوصا قبيل أي تسوية قد تقطع طريق النهب عليهما.

 

أحدث العناوين

US Ignites Wars then Calls for Peace: Senior Houthi Official

Director of the Presidency Office in Sana'a, Ahmed Hamed, said on Monday in a tweet on Twitter “America stirs...

مقالات ذات صلة