حكومة صنعاء توتجه اتهاماً مباشراً لواشنطن بدعم الإرهاب

اخترنا لك

وجهت حكومة صنعاء ، اليوم الثلاثاء، اتهاماً مباشراً  للولايات المتحدة بدعم الإرهاب في اليمن عبر تحريك تنظيمي القاعدة وداعش في محافظة البيضاء .

الخبر اليمني – خاص

وقال ضيف الله الشامي – ناطق حكومة الإنقاذ و وزير الإعلام في حكومة صنعاء : إن العملية العسكرية التصعيدية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء تقف خلفها وتديرها الولايات المتحدة التي تدعي حرصها على السلام في اليمن كذبا وزورا.

وأضاف الوزير الشامي : إن شعار السلام الزائف الذي تتستر خلفه دول العدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة ليس سوى يافطة للخداع ووسيلة لتنفيذ أجندتها في قمع الشعوب والسيطرة عليها ، إن العملية تكشف تبني التحالف  مجمل العمليات الإجرامية التي تمارسها القاعدة وداعش في مختلف في المحافظات بشكل عام وفي محافظة البيضاء على وجه الخصوص.

الجدير بالذكر أن صنعاء كانت قد كشفت خلال معركتها السابقة مع الإرهاب في محافظة البيضاء المعروفة بعملية قيفة والتي انتهت بتحرير المديرية من الإرهاب عن دفعة كبيرة من الأسلحة الأمريكية كانت بحوزة التنظيمات الإرهابية .

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة