معارك شبوة.. صدام هادي ومحسن أم تفجير اماراتي؟

اخترنا لك

لا يزال الكثير من الغموض يكتنف دوافع تفجر مواجهات عنيفة بين فصائل “الشرعية” في محافظة شبوة الثرية بالنفط والغاز والتي لا تزال محل  خلافات محلية وإقليمية، فهل ما حدث يعكس صراع اجنحة الشرعية بعد التوتر الذي احدثه مينا قنا بين وكلاء محسن وهادي، أم أن الامارات التي تلقت طلب جديد من حكومة هادي لإجلاء قواتها من بلحاف تحاول نقل المعركة  بعيدا عن مصالحها؟

خاص – الخبر اليمني:

المؤكد حتى الأن أن  المواجهات التي اندلعت بمختلف أنواع الأسلحة في مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة، وبين فصيلا الأمن العام والقوات الخاصة وخلفت قتلى وجرحى، لم تكن وليدة اللحظة ولا كما يسوقها اعلام الإصلاح، سلطة الامر الواقع هناك، بانها ناتجه عن خلافات حول نقاط الجباية وتفتيش قائد القوات الخاصة في نقطة للأمن عند مدخل عتق،  وحتى انضمام  وحدات عسكرية  كاللواء 21 ميكا لدعم مدير الأمن عوض الدحبول لا تقتصر على أن القياديان من العوالق ولا المعركة التي يقودها من الطرف الأخر  عبدربه لعكب احد أبناء قبائل السادة ذات نزعة  جهوية وأن حملت في بعض ملامحها  مؤشرات ذلك نظرا لتركيبة كل فصيل واستدعاء القبائل كورقة تعزيز،  لكنها من حيث التوقيت تحمل ابعاد اكبر  أولها أنها تأتي بعد اشهر من الخلافات  بين محافظ الإصلاح محمد بن عديو ورجل اعمال هادي ونائب مدير مكتبه للشؤون الاقتصادية ، احمد العيسي،  حول ميناء قنا الذي استأجره العيسي بشركة يديرها من الباطن وانقلبت سلطة الاخوان عليه لتجبره على دفع ضرائب على كل شحنة وقود  وهو ما قد يشير إلى أن جناح هادي في ا لشرعية والذي نجح بتوجيه ضربات قاسية لخصومه بقيادة علي محسن أولها بدفع اتباعهم لإسقاط مخطط محسن تعيين قائد موالي له للواء الأول مشاه بحري في سقطرى بديلا للمحسوب على الميسري،  قرر خوض معركة شبوة وفق معادلة “علي وعلى اعدائي” وهذا السيناريو الأبرز  حاليا نظرا لبروز الانتقالي أو الفصائل الموالية للإمارات والتي تحاول وسائل اعلام هادي  بالتلميح لدورها  ردا على مطالب بتشغيل بلحاف، خارج المعادلة رغم محاولة المجلس  استغلال الوضع باستنفار قياداته هناك وعقد اجتماع طارئ معها في عدن.

أيا يكون دافع المواجهات الأخيرة وهي بالطبع ليست المرة الأولى التي يخوض فيها الطرفان معارك منذ هذا النوع  فإنها تشير بكل تأكيد على أن المحافظة التي تعد  ابرز  خلافات السعودية والامارات وابرز عوائق تنفيذ اتفاق الرياض  في طريقها لنفق جديد خصوصا وان الطرف المناهض للجناح العسكري لـ”الاخوان”  لا يظل بنظر الجماعة مشكوك بولائه وضمن قائمة سوداء لقيادات التقت في فترة ما ضباط اماراتيين  وقد تكون  جزء من مؤامرة للانقلاب على السلطة هناك.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة