انقلاب لـ”إخوان” اليمن على الرئيس التونسي

اخترنا لك

شن حزب الإصلاح، فرع الاخوان المسلمين في اليمن، الاثنين، هجوم عنيف على الرئيس التونسي قيس سعيد، بعد قراره حلّ الحكومة وتجميد البرلمان المحسوبة على “إخوان تونس” في خطوة وصفت بالانقلاب بعد أن ظل “الإخوان” يمجدون سعيد الذي فاز في الانتخابات التونسية.

خاص – الخبر اليمني:

وقذفت عضو شورى الإصلاح، توكل كرمان، والحائزة على جائزة نوبل للسلام سعيد باقذع الالفاظ أبرزها نعته بالروبوت الذي تم صناعته في مصنع ردئ.

واتهمت كرمان التي خصصت صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي لمهاجمته، الرئيس سعيد  بخيانة الناخبين والانقلاب على الثورة والدستور وقيادة “ثورة مضادة”.

وكان سعيد وجه أقوى صفعة لحزب النهضة التونسي، جناح الاخوان المسلمين في تونس، عبر قرارات مفاجئة أعقبت عملية انسداد سياسي وتدخلات في صلاحيات سعيد ما تسبب بانهيار في تونس التي عانت خلال الأشهر الأخيرة من تداعيات تفشي كورونا وسط صراع غير مسبوق للصلاحيات بين الرئيس سعيد من جهة ورئيسا حكومته وبرلمانه من جهة أخرى.

وكان ناشطو الإصلاح في اليمن قد انظموا إلى  حملة كرمان في التحريض ضد سعيد، أستاذ الدستور في تونس.

ووزع ناشطو الإخوان الاتهامات بالخيانة لسعيد والتعامل مع دول خليجية للانقلاب على حكم الجماعة.

ولا تزال تونس تعيش توترا متصاعدا مع لجوء أطراف الصراع إلى الشارع بتظاهرات متبادلة أبرزها تلك التي قادها قيس سعيد بنفسه  وحظيت بالتفاف شعبي وأخرى كانت لرئيس البرلمان راشد الغنوشي بمعية مجاميع من اتباع النهضة أمام البرلمان الذي أغلقه الجيش رسميا بعد قرار سعيد تجميد عمله، في حين اكتفى رئيس الحكومة التونسية الذي التزم منزله اتهام دول خليجية بالوقوف وراء “انقلاب الرئيس” بعد إغلاق الجيش التونسي لمكاتب قنوات “الاخوان” أبرزها قناة الجزيرة القطرية.

هذه التطورات  اثارات ردود أفعال غاضبة للدول الداعمة للإخوان ابرزها تركيا التي أصدرت بيان شديد اللهجة تندد فيه بما وصفته “انقلاب سعيد” في حين دعت قطر ببيان لوزارة  خارجيتها الأطراف التونسية للتهدئة ووقف التصعيد..

وخلافا  لقطر وتركيا بدا المحور الاماراتي – السعودي أكثر ابتهاجا بخطوات سعيد حيث عملت قنوات إعلامية كالعربية وسكاي نيوز على مدار الساعة في محاولة لتحقيق التفاف شعبي حول الرئيس سعيد الذي ظل في خطاباته مؤخرا يثني على السعودية بغزارة بعد ارسالها مساعدات لمواجهة تداعيات كارثة كورونا في تونس.

يذكر أن تونس كانت اول دولة عربية تفجر ثورة ما عرف لاحقا بـ”ثورات الربيع العربي”، كما حظي سعيد  بدعم غير مسبوق  من جماعة الاخوان نظرا في خطوة فسرت حينها على أنها محاولة من الجماعة التي واجهت حرب غير مسبوقة في دول عربية مجاورة إيجاد غطاء لإدارة الحكم من الباطن ، وظل توكل كرمان نفسها تسوقه  كرمز من رموز الحرية حتى وقت قريب.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة