المكملات الغذائية.. خطر داهم يدمر الكبد والجهاز الهضمي

اخترنا لك

كشفت دراسة جديدة عن خطر حقيقي قد يسببه التناول غير السليم للكثير من الأدوية أو المكملات الغذائية .

متابعات- الخبر اليمني :

أوميغا 3 – زيت السمك

وكشفت الدراسة التي نشرت نتائجها “ذا غارديان” تحت عنوان (أظهرت دراسة أن المكملات الغذائية تسبب إصابات خطيرة في الكبد لدى الأستراليين تطلب بعضها عمليات زرع)، نتائج خطيرة حول المكملات الشائعة في بعض الأندية الرياضية أو الصيدليات أو المباعة بالأسواق بلا وصفات طبية.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن كل اثنين من كل 11 مريضًا، أي بنسبة 15٪ من إجمالي الدراسة، في الفترة بين عامي 2009-2011، وكل 10 من 19 مريضًا (أي 47٪ من نسبة العينة) خلال 2018-2020، أصيبوا بتلف في الكبد أو الأمعاء نتيجة المكملات الغذائية العشبية المتنوعة.

وأكدت الدراسة أن “المكملات العشبية والغذائية التي تزعم تعزيز نمو العضلات أو المساعدة على فقدان الوزن تسببت بإصابة بعض الأشخاص بأضرار بالغة لدرجة أنهم احتاجوا إلى زراعة كبد”.

بحسب الدراسة التي نُشرت في المجلة الطبية الأسترالية، اليوم الاثنين، أن البقاء على قيد الحياة بدون زرع كان أيضا أسوأ بالنسبة للأشخاص الذين عانوا من تلف الكبد بسبب الباراسيتامول الشائع.

قال أخصائي زراعة الكبد، الدكتور كين ليو، وهو أحد مؤلفي الورقة البحثية المنشورة، إنه شعر “بأنه مضطر لإجراء الدراسة لأنه لاحظ المزيد من المرضى الذين يعانون من إصابات في الكبد بسبب عقاقير لا ترتبط عادة بتلف الكبد”.

الباراسيتامول.
ووجد الباحثون أن 115 مريضا عانوا من إصابة في الكبد ناجمة عن عقار “الباراسيتامول” من بين 69 مصابًا بتلف الكبد لأسباب لا ترتبط بالباراسيتامول، تضمنت 19 حالة كان سببها مضادات حيوية، و 15 حالة تتعلق بمكملات عشبية وغذائية، أما باقي الحالات فقد تضمنت أدوية مضادة للسل أو أدوية مضادة للسرطان.
وقال الدكتور ليو: “بدأت أرصد إصابة في تلف الكبد لدي المرضى بعد استخدامهم مكملات خاصة برياضة كمال الأجسام للذكور أو مكملات إنقاص الوزن عند الإناث”. وتابع “لقد قررت أنه من الأفضل إجراء دراسة لمعرفة ما إذا كان حدسي بأن هذه المواد تسبب هذه الإصابات وكان حدسي صحيحًا”.

أحدث العناوين

سوف تخسر الولايات المتحدة الحرب الحتمية ضد الصين

  إذا كانت هذه الرسالة صحيحة، فإن الولايات المتحدة على وشك أن تعاني من هزيمة كبرى من شأنها أن ترسلها...

مقالات ذات صلة