الاغتيالات تضرب مجددا و الإصلاح يدعو لثورة.. انقلاب مبكر على البركاني

اخترنا لك

بدأ حزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الأربعاء، تحركات في الهضبة النفطية لحضرموت  بالتزامن مع  تسلم سلطان البركاني، أبرز خصوم الحزب السياسين، مهام هادي رسميا ، في خطوة قد تشير من حيث التوقيت إلى بوادر إنقلاب جديدة لطرده.

خاص – الخبر اليمني:

وشهد وادي حضرموت، حيث ينزل البركاني الذي وصل في وقت سابق الثلاثاء، عملية اغتيال حيث قام “مجهولين” بتصفية شاب من ال الكثيري  في خطوة قد تعيد سيناريو الاغتيالات التي تستخدمها اطراف سياسية  كورقة ضغط في طرد خصومه إلى الواجهة.

هذه  الحادثة، جاءت في وقت دعا فيه، صلاح باتيس، رئيس فرع الإصلاح بمديرية القطن ، أحد أهم مديريات وادي حضر، إلى ما وصفها بـ”ثورة تصحيحية” داعيا انصار حزبه لاستشراف المستقبل في إشارة إلى حجم المخاوف من  تسلم البركاني المحسوب على الإمارات مقاليد الحكم الذي يكتنف الغموض مصيره.

التطورات الجديدة تتزامن مع بدء البركاني تدشين مهامه كرئيس بديل لهادي ما يثير قلق الإصلاح الذي كان يطمح لاخضاع البركاني  لوصايته في هذه المحافظة الخاضعة لسيطرة عبر اختزال عودته بعقد جلسات مجلس النواب الموالي لهادي وبما يسمح للحزب بتمرير  مشاريع خاصة به ابرزها تحاصر خصومه في عدن.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة