عشية هجوم جوي جديد على السعودية.. صنعاء تزيح الستار وتكشف دورا أمريكيا

اخترنا لك

أعلن تحالف الحرب على اليمن، الخميس، تعرض السعودية لهجوم جديد  يعد الخامس من نوعه في أقل من 24 ساعة  في  وقت يستعد فيه متحدث قوات صنعاء  للكشف عن أوسع عملية عسكرية ضد التحالف الذي تقوده السعودية.

يتزامن ذلك مع اعلان الولايات المتحدة رسميا فشل مساعيها لتطويع صنعاء وحماية السعودية في خطوة قد تحمل موجة جديدة من التصعيد العسكري.

خاص – الخبر اليمني:

ونقلت وسائل إعلام سعودية رسمية عن ناطق التحالف، تركي المالكي، قوله إن الهجوم تم بطائرة مسيرة دون أن يحدد الهدف.

وكان المالكي أعلن في وقت سابق نهار الأربعاء تعرض المناطق الجنوبية لهجوم واسع بنحو 4 صواريخ بالستية وطائرتين مسيرة طالت جيزان ونجران، في حين نشرت قوات صنعاء مقاطع جديدة لعمليات برية في نطاق تلك المناطق المحاذية لليمن.

ويتوقع مراقبين أن تكون العملية الجوية الأخيرة في العمق السعودي أكبر بكثير مما أعلن عنه المالكي نظرا لاستراتجية صنعاء الجديدة في تكثيف الهجمات الجوية في آن واحد.

ولم تتبنى صنعاء بعد العملية، لكن إعلان متحدث قواتها العميد يحي سريع  عن بيان مرتقب للكشف عن عملية واسعة يحمل أشارت إلى أن صنعاء قد تزيح الستار عن العملية الجوية الأخيرة  والتي تزامنت مع عمليات برية على الحدود السعودية ومناطق سيطرة التحالف في مأرب والبيضاء وصولا إلى شبوة.

في السياق، انتقد رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبدالسلام،  التصريحات الامريكية الأخيرة، معتبرا إياها وقوف إلى جانب “العدوان” وشهادة على حقيقة المعركة التي تخوضها صنعاء ضد الأمريكيين.

وأشار عبدالسلام إلى أن تلك التصريحات تتنافى مع  التصريحات والدعوات المتكررة للأمريكيين بشأن السلام في اليمن.

وكان مسؤولون أمريكيون صعدوا  خلال الساعات الماضية من لهجتهم تجاه صنعاء مع بدئهم حراك  في المنطقة للضغط باتجاه حل سياسي ينقذ السعودية وآخرهم وزير الخارجية الذي دعا من وصفهم بـ”الحوثيين” لوقف القتال والانخراط في الحل السياسي وقبله المبعوث الأمريكي الذي يجري في الرياض لقاءات وادلى بتصريحات تتناقض تمام مع مهمته كوسيط دولي، كما تزعم الولايات المتحدة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة