هجمات صنعاء تعيد السعودية للحضن الأمريكي

اخترنا لك

عقد نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، الأربعاء، لقاء مع المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، يعد الثاني في أقل من 24 ساعة على الرغم من مقاطعته الأسبوع الماضي.

خاص  – الخبر اليمني:

وأفاد بن سلمان، المسؤول الأول عن الملف اليمني، بأنه طالب خلال لقائه  مع ليندركينغ  دعم امريكي للمبادرة السعودية في اليمن ومساعي الأمم المتحدة الهادفة لتحقيق سلام شامل.

وجاء اللقاء بعد ساعات على جولة مكوكية لليندركينغ بين سلطنة عمان حيث يقيم وفد صنعاء والرياض، برزت بلقاء جمعه وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية  عادل الجبير وسط انباء عن مقترحات سعودية  جديدة تتضمن تنازلات بخصوص رفع الحصار ووقف الحرب، ناهيك عن اللقاء الذي جمع ليندركينغ في وقت متأخر من مساء الأربعاء بوزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي وتطرق للمستجدات في اليمن.

هذه التحركات تأتي على إيقاع تطورات عسكرية متواصلة منذ الأربعاء،  تنذر بحسم قوات صنعاء للملف اليمني عسكريا ، حيث واصلت تقدمها في مأرب وشبوة على حساب الفصائل الموالية للسعودية بالتوازي مع تصعيد ملحوظ بالهجمات الجوية في العمق السعودية آخرها اليمن حيث اعترف ناطق التحالف بتعرض مناطق جنوب السعودية لهجومين بطائرات مسيرة بعد ليلية على هجوم مماثل بـ3 اخريات، وسط تهديدات أطلقها المسؤولين في صنعاء وتوعدت السعودية بهجمات موجعة  وتقدم عسكري إلى ما بعد مدينة مأرب اخر معاقل فصائل هادي شمال اليمن، وهو ما يشير إلى  مخاوف سعودية – أمريكية متصاعدة من  حسم عسكري ينهي محاولاتهما المراوغة في ملف السلام ويخلط أوراقهما.

أحدث العناوين

العاطفي يحذر التحالف من المساس بمنشآت النفط ويكشف مفاجآت تثير “رعب التحالف”

حذر وزير الدفاع في صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي التحالف من رد حاسم وقوي إذا ما تعرضت منشآت...

مقالات ذات صلة