حظك وتوقعات الأبراج الاثنين 22 نوفمبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم مولود اليوم الاحد 21 تشرين الثاني من برج العقرب
متابعات- الخبر اليمني :
تتميز مولودة اليوم من برج العقرب بأنها شديدة الملاحظة، وفد تبدو بلا حيلة على عكس الواقع. هي أيضاً صريحة وذكية وتكره اللون الرمادي، فترى الأشياء في الحياة إما باللون الأبيض أو الأسود. عادة ما تفهم امرأة العقرب الناس جيداً، تعرف كيف تصيغ أسئلتها لتحصل على الإجابة التي تتمناها. قليلاً ما تخاف، كما أنها مسيطرة وعنيدة في بعض الأحيان.عندما تزيد صعوبات الحياة على امرأة برج العقرب، لا تستلم بسهولة بل تحاول استكمال حياتها بإصرار وهي واقفة على قدميها. تثق بنفسها كثيراً وتتميز بمداركها الواسعة. شخصيتها معقدة بعض الشيء ومليئة بالأسرار، ولا تفصح بسهولة عن الأسرار التي تكمن بداخلها.
مهنياً: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّداً وتوسيع مروحة البحث لتقدّم في النهاية عملاً ناجزاً ينال الإعجاب.
عاطفياً: تعيش قصة عاطفية وتتمتع بأوقاتك، وتقع تحت سحر شخص ينسيك ما حولك.
صحياً: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطراً على صحتك.
مهنياً: قد تكون الظروف كلها في مصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.
عاطفياً: حاول أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما.
صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولاً على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.
مهنياً: تعطي الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته.
عاطفياً: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة.
صحياً: امنح العائلة والأصدقاء بعض وقتك فهم يستمتعون بصحبتك عندما تكون هادئاً، ومحبتهم لك تشعرك بحيوية متجددة وبنشاط كبير.
مهنياً: تتذمّر من تراجع في العلاقات والأرباح والمعنويات،يوم بطيئ كن حذر ودقيق جدا في تعاملك مع الاخرين ودقق في حساباتك
عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب، فإلى متى ستنتظر؟ حين يغزو الشيب مفرقك؟.
صحياً: كن أكثر دقة في إنجاز واجباتك الرياضية الضرورية ولكن ليس إلى حد الإرهاق.
مهنياً: تجتاز مرحلة دقيقة من الاختبارات، لكن لا تقلق فالنجاح يكون حليفك قريباً مهما اشتدت الصعاب.
عاطفياً: مهمة صعبة لإقناع الشريك بالسير معك حتى النهاية، وخصوصاً أنّ تجاربه السابقة معك غير مشجعة.
صحياً: تتمتع بصحة قوية لكنك تعمل بكدّ، لذا قد تتعرض للتشنجات العضلية والعصبية التي يعود سببها إلى قلة النوم وعدم ممارسة الرياضة.
مهنياً: عليك أن تتنبّه لمصاريفك هذا اليوم، وخصوصاً أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيداً.
عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك على المحك.
صحياً: تتمتع حتى اليوم بقدرة كبيرة على مواجهة التحديات، وهذا يساعدك على الوقوف بثبات.
مهنياً: يوم هوائي بامتياز يعزز طاقاتك مواعيدك وتبادل المعطيات قوي قلبك ونظم اعمالك يوم نشيط جداً.
عاطفياً: يعود سبب الخلاف بينك وبين الحبيب الى الشعور بالقلق والانزعاج وليس بالضرورة بسببه هو.
صحياً: المسؤوليات الجديدة الملقاة على عاتقك تتطلب منك بذل المزيد من الجهد ما يرهق أعصابك.
مهنياً: قد تختلف في وجهات نظرك مع زملاء العمل لكن حاول أن تسوّي الأمور بلطف وحكمة.
عاطفياً: لا ترهق الحبيب بأفكارك الدونكيشوتية التي لا تنتهي، وحاول أن تكون واقعياً قدر الإمكان.
صحياً: تقوم بعدة أعمال في وقت واحد ما يصيبك بالإرهاق وبتوتر الأعصاب، حذار.
مهنياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية مع الزملاء.
عاطفياً: سوء التفاهم مع الشريك إلى زوال، ويفضَّل أن تأتي المعالجات هادئة ومنطقية.
صحياً: تجنّب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلباً.
مهنياً: قد تعمل على مشروع فني او إبداعي ابتداءً من اليوم، أو يتحدث هذا اليوم عن شراكة في العمل.
عاطفياً: قد تعيش حنيناً إلى الماضي أو تجد حولك من يعود إلى الوراء، فالمزاج العام يكون في حالة رومانسية وعليك أن تماشي هذا المسار.
صحياً: احزم أمتعتك وانطلق في رحلة تخييم في إحدى المناطق الجبلية بعيداً عن هموم العمل والحياة.
مهنياً: أنت شخص كفوء ويحالفك الحظ فلا داعي إلى القلق، توقّع ورشة عمل جديدة أو رحلة أو ترقية.
عاطفياً: ترافقك الظروف السهلة التي تسمح لك بالتفاهم والانسجام مع حبيبك، وإذا كانت العلاقة متينة تصبح أكثر متانة وصفاء.
صحياً: لا تدع أصحاب النفوس الصغيرة يسثتيرون عصبيتك ويستفزونك لتحقيق مآربهم والنيل منك.

مهنياً: وجود القمر في الجوزاء في موقع معاكس يطلب منك مضاعفة الانتباه والتدقيق في كل ما يتعلق بالملفات والاوراق ومستندات البيع والشراء

عاطفياً: بعض العقبات تقف عائقاً في طريق علاقتك بالحبيب، وتحاول أن تتأقلم مع هذه العلاقة.
صحياً: يمكنك التغلب على التشنجات بإشاعة جو من الفرح في محيطك.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة