محاولات مبكرة لاحتواء اسقاط عدن

اخترنا لك

بدأت فصائل المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، السبت، انتشار غير مسبوق في شوارع عدن، ما يعكس مخاوف من سقوط المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بمشاهدة أرتال عسكرية معززة بالأطقم والمدرعات تنتشر في مديريات المحافظة وتعزز نقاط التفتيش ومواقع تمركزها على الخطوط الرابطة بين المديريات.

ويأتي هذا الانتشار عشية اتساع رقة الاحتجاجات في المدينة التي تشهد وضع معيشي  مأساوي بفعل تدهور الحرب والحصار التي تقودها السعودية منذ 7 سنوات.

وخلال الساعات الماضية تفجرت مظاهرات في مديرية الشيخ عثمان، وسط عدن، حيث قطع محتجين عددا من شوارع المديرية بالتزامن مع نصب  مخيم اعتصام بالقرب من بوابة قصر المعاشيق في مديرية كريتر، مقر إقامة حكومة هادي وسط توقعات باتساع رقعة الاحتجاجات هذه ما يعني سقوط المدينة التي تعد أبرز معاقل الانتقالي.

واعتبرت المصادر نشر الانتقالي قواته خصوصا في كريتر، محاولة لمواجهة أي تصعيد خصوصا في ظل دعوات شعبية لاقتحام قصر المعاشيق، مقر حكومة هادي، ما يعني ضربة للانتقالي الذي يحاول القاء اللوم بالوضع على هذه الحكومة رغم فشله في إدارة المدينة ومناطق سيطرته.

أحدث العناوين

الإمارات تستغيث بواشنطن

قال موقع اكسيوس الأمريكي إن وزير الخارجي الإماراتي عبد الله بن زايد  طلب من وزير الخارجية في الولايات المتحدة ...

مقالات ذات صلة