الآلاف في تعز وعدن وأبين وحضرموت يهتفون برحيل التحالف.. بركان الجوع يجتاح مدن “الشرعية” في اليمن

اخترنا لك

انفجرت، الأحد، ثورة عارمة في مناطق سيطرة سلطة “الشرعية” في اليمن، وسط دعوات لخطوات تصعيدية، يتزامن ذلك مع انهيار غير مسبوق على كافة الأصعدة.

خاص – الخبر اليمني:

وشهدت مدن تعز وأبين وعدن وحضرموت مظاهرات وفعاليات احتجاجية تنديد بارتفاع أسعار المواد الغذائية وانهيار العملة والفساد المستشري في أوساط الحكومة.

وجاب الالاف شوارع مدينة تعز الضيقة، جنوب غرب اليمن،  رافعين لافتات تطالب برحيل التحالف وإقالة حكومة هادي، وردد المشاركون في التظاهرة التي انطلقت من شارع جمال وسط المدينة هتافات تندد بـ”الحرب الاقتصادية.

أما في عدن، العاصمة المؤقتة لـ”الشرعية”، جنوب البلاد، فقد  واصلت فصائل المجلس الانتقالي، سلطة الأمر الواقع في المدينة، تعزيز انتشارها في شوارع المحافظة ومحيط المؤسسات السيادية وسط ترقب تظاهرات مسائية اليوم.

وكانت المدينة شهدت فجر السبت مواجهات بين فصائل الانتقالي ومحتجين على تدهور الوضع.

وأفادت مصادر محلية بإطلاق فصائل الانتقالي النار بشكل عشوائي في مديريتي دار سعد والمنصورة في محاولة لفتح الطرقات التي اغلقها محتجين عبر احراق الإطارات التالفة.

كما جابت تظاهرات شوارع المنصورة والشيخ عثمان في وقت يواصل فيه المئات المرابطة  في مخيم اعتصام نصبوه قبل أيام قرب مقر إقامة حكومة هادي  في قصر المعاشيق بمديرية كريتر وسط مخاوف من اقتحام القصر والبنك المركزي المحيط به.

وامتدت الاحتجاجات إلى محافظة أبين المجاورة ، حيث جاب المئات من أبناء المحافظة التي تعد مسقط هادي، شوارع مدينة زنجبار وصولا إلى أمام بوابة المجمع الحكومي حيث رددوا هتافات تطالب برحيل هادي والتحالف، وتندد بسياسة التجويع و التركيع التي تعتمد كمنهج لاخضاع اليمنيين.

وفي محافظة حضرموت، شرقي اليمن، نفذ موظفو  عدد من الهيئات والمؤسسات الحكومية  وقفات احتجاجية تنديدا بالتدهور الاقتصادي في وقت تواصلت فيه الدعوات لتظاهرة مسائية جديدة.

وكانت مدينة المكلا شهدت في وقت متأخر من مساء السبت مصادمات بين محتجين أغلقوا عددا من الشوارع وفصائل أمنية تحاول فتحها قبل أن تنفض صباحا.

ويتوقع أن تشهد محافظات أخرى كالضالع ولحج وشبوة  فعاليات احتجاجية خلال الأيام المقبلة، وتأتي هذه التطورات وسط انهيار غير مسبوق للعملة المحلية  مع تجاوز الدولار حاجز الـ1700 ريال خلال تعاملات الساعات الماضية، ما فاقم الوضع المعيشي المتردي أصلا لسكان تلك المناطق الذين باتوا يعيشون على أقل من دولار في اليمن، وفق تقارير اقتصادية وينذر بمجاعة في ظل توقف الرواتب وانعدام مصادر الدخل إضافة إلى الحصار الاقتصادي المطبق منذ بدء السعودية حربها قبل 7 سنوات.

أحدث العناوين

Sana’a Officially Announces of “Yemen Hurricane” Operation in UAE

Sana'a Forces announced on Monday the implementation of the military operation “Yemen Hurricane” in the depth of the Emirati...

مقالات ذات صلة