باعوم يصل المكلا رغم “الضباط الإماراتيين وأذنابهم”

اخترنا لك

أعلن “المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير وإستقلال الجنوب”، الإثنين، عن وصول زعيمه حسن باعوم إلى منزله في المكلا، بعد منعه من قبل الانتقالي المدعوم إماراتيا من الدخول للمكلا لأكثر من شهرين.

متابعات خاصة -لاخبر اليمني:

وأوضح بلاغ صحافي للمجلس أن باعوم استطاع أن يدخل إلى المكلا “رغم التشديد وطوق المنع من قبل الضباط الإماراتيين القابعين في معتقل ومطار الريان الدولي وأذنابهم في السلطة المحلية الفاسدة”، وفق نص البيان.

وأكد أن كل حر لن يقبل أن يتحكم بأرضه الأجنبي الذي يجعل أبناء الأرض “مجرد أداة تخدمهم”، في إشارة إلى المجلس الانتقالي الذي ينفذ ما يملى عليه من قبل الإمارات.

وأشار المجلس إلى أن صمته “طوال فترة المنع الممتدة لشهرين إلاّ حكمة وحُلم وإستجابة للغة العقل والمنطق ولتفويت الفرصة على كل المتربصين”، متوجها بالشكر لـ”جهود شبابنا الأحرار ومحبي الزعيم وانصاره وكل الشرفاء الذين تضامنوا مع الزعيم حسن باعوم من مناصب ومقادمة القبائل ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية وكل الخيرين الذين كانوا على مستوى المسؤولية الوطنية بما يليق بحضرموت”.

واحتجزت نقطة أمنية تتبع الإنتقالي المدعوم إماراتيا، في 14 اكتوبر الماضي، القيادي البارز في الحراك الجنوبي حسن باعوم في محافظة حضرموت شرقي اليمن أثناء طريقه إلى المكلا قادما من سلطنة عمان.

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة