ياسر اليماني للخبر اليمني: الحوثيون هم الأمل بعد الله لكسر شوكة السعودية

اخترنا لك

قال القيادي في المؤتمر الشعبي العام ياسر اليماني إن الحوثيين هم الأمل بعد الله لكسر شوكة السعودية وطردها من اليمن.

حوار منال عشال-الخبر اليمني:

وأكد اليماني في لقاء صحفي خاص مع موقع الخبر اليمني أن السعودية هي عدو اليمنيين وهي مصدر الأذى التاريخي لهذا الشعب، ولم يعد هناك طرف يمني قادر على تأديبها كأنصار الله.

وأشار اليماني إلى أنه لم يعد هناك قضية جنوبية، وإنما قضية يمنية أما القضية الجنوبية فصار دعاتها هم القتلة والإرهابيون وأدوات العدوان الخارجي في تدمير بلادنا.

 

فيما يلي نص المقابلة:

يشكركم موقع الخبر اليمني على قبول الدعوة لإجراء هذه المقابلة التي نأمل أن نسلط فيها الضوء على واقع الحرب في اليمن مع مرور سبعة أعوام من إعلانها من قبل التحالف فأهلا وسهلا بكم..

بداية أستاذ ياسر:

– بعد سبعة أعوام من إعلان التحالف الحرب في اليمن ..ماذا تحقق من أهداف هذه الحرب وهل نستطيع القول ونحن على مشارف العام الثامن أن الحرب فشلت؟

نعم فشلت وعادت اليمن 50 عام للوراء بالنسبة لليمنيين، وبالنسبة للتحالف لم تفشل فقد حقق الاهداف التي جاء من أجلها وهي تدمير اليمن ومقدراتها، والاستيلاء على الجزر والسواحل الاستراتيجية كما ساهم في تدمير النسيج الاجتماعي اليمني، وتقسيم اليمن بين الجماعات والمليشيات

– هناك من يقول أن الحرب في اليمن لم تفشل وأن التحالف حقق أهدافه في تمزيق اليمن وإذكاء الصراعات الجهوية والمناطقية..ما رأيكم؟

نعم حقق أهدافه الخفية في تدمير اليمن كما أسلفت، الخسارة الكبيرة للشعب اليمني الذي بات يقتل بعضه، نستطيع نعيد بناء البلاد وما دمرته الحرب لكننا لا نستطيع معالجة الاثار النفسية والاجتماعية التي ستتركها في حياة شعبنا

– إذا ما تحدثنا عن الجنوب والقضية الجنوبية..هناك من يقول إن التحالف دفن القضية الجنوبية لصالح مشاريع جهويةومناطقية..هل تتفقون مع هذا الطرح؟

لم يعد هناك قضية جنوبية هناك قضية يمنية ، صار دعاة القضية هم القتلة وهم الإرهابيون وهم أدوات للعدوان الخارجي في تدمير بلادنا، عشرات الجرائم والاغتيالات التي ينفذها دعاة القضية بل أن جرائمهم لا تسعها مجلدات في الجنوب،

– كيف تقيمون علاقة الشرعية بالتحالف؟
كعلاقة العبد بسيده، الشرعية صارت اسم بلا فعل ولا قرار ولا إرادة عبارة عن مجموعة من المرتزقة ينتقلون بين فنادق الرياض والقاهرة وابوظبي

– كان لكم إشادة بقيادة أنصار الله ودعوة لهم لتعزيز ضرباتهم على السعودية وعلى معسكرات من تصفونهم بالمرتزقة.. لماذا؟

لإن السعودية هي عدو اليمنيين وهي مصدر الأذى التاريخي لهذا الشعب، ولم يعد هناك طرف يمني قادر على تأديبها كأنصار الله

– يقول التحالف إن هناك خبراء إيرانيين ومن حزب الله في صنعاء وأن الحرب اليوم حرب فكرية طائفية عقائدية..كيف تقرأون هذا الطرح المكرر من قبل التحالف؟

التحالف منذ بداية الحرب يحاول جر الشعب اليمني لصراع طائفي ومذهبي لكنه فشل ، الشعب اليمني واعي ومدرك لمخططات السعودية والامارات ، هم يريدون اليمن حديقة خاصة بهم لا يريدون أن يكون لنا علاقة مع أي دولة أخرى بينما هم يعززون علاقاتهم التجارية مع إيران وغيرها ويجرون الحوارات في بغداد والأردن كل يوم

– كيف تقيمون التحركات الأممية من خلال مبعوثيها الثلاثة إلى اليمن..وإلى أي مدى يمكن أن يحقق المبعوث الجديد خرقا في مشهد الحرب لصالح السلام؟

لا اعتقد.. من مصلحة الأمم المتحدة استمرار الحرب لإنهاء مصدر رزق لمنظماتها والعاملين معها، هذه الحرب لن تنتهي الا بهزيمة السعودية وخروجها من اليمن، حينها سيجد اليمنيين طريق السلام

– تتبادل الأطراف الاتهامات حول عرقلة السلام في اليمن ويتمسك كل طرف بشروطه، الحوثيون يتمسكون بإيقاف الحرب ورفع الحصار وسحب القوات الأجنبية ومؤخرا أضافوا دفع التعويضات، والتحالف والشرعية يتمسكون بالمرجعيات الثلاث؟

مثلما قلت لك الحقيقة إن هذه الحرب لن تنتهي ولن تتوقف الا بوقف التدخلات الخارجية ورحيل السعودية ، ومن الطبيعي ان تتمسك الأطراف بمواقفها لكن مع الحوار سيصل الناس لقواسم مشتركة

 

برأيكم أنتم ماهي الطريقة التي يمكن أن تنتهي بها الحرب؟ وماهي الشروط المنطقية التي تلبي احتياجات اليمنيين؟

الاحتكام لصوت العقل وان اليمن للجميع ، التمسك بالدستور رحيل السعودية والامارات من كل الاراضي اليمنية

– ماهي قراءتكم للمستقبل؟

أن هذا الشعب لا يمكن أن يركع لغير الله مهما طالت الحرب ستنتصر اليمن في النهاية

– رسالة توجهها إلى كل من ..
• الشعب اليمني
مزيداً من الصبر والتلاحم النصر قادم

• الحوثيين
أنتم الأمل بعد الله لكسر شوكة السعودية وطردها من اليمن

• التحالف
لا تموت العرب الا متوافية

• الشرعية
الضرب في الميت حرام

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة