الانتقالي يستدعي أقوى ألويته لمعركة عتق

اخترنا لك

كثف المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الأربعاء، تحركاته الميدانية في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، في محاولة لفرض واقع جديد في ظل مساعي إزاحته من المشهد.

خاص – الخبر اليمني:

واستدعى المجلس لواء جديد يعرف بلواء “مكافحة الإرهاب” والذي يقوده علي هادي المصعبي، حيث وصل قادما من مدينة المكلا.

ويعد لواء “مكافحة الإرهاب” الثاني الذي يستدعيه الانتقالي خلال أقل من أسبوع، حيث سبق له وأن استدعى اللواء الثالث عمالقة بقيادة مجدي الردفاني، لكن لم يتجاوز بقاء اللواء الأخير بضعة أيام قبل أن يبادر بقصف جوي سقط  فيه قائده وأركان حربه والمئات من عناصره وانسحاب من تبقى إلى عدن.

ويحاول الانتقالي من خلال استدعاء الفصائل الموالية له من أصل عشرات الفصائل الجنوبية التي دخلت شبوة فرض واقع جديد وتحديدا في مدينة عتق المركز الإداري لشبوة.

ويشير استدعاء “مكافحة الإرهاب” لترتيب الانتقالي لمعركة عتق بعد أن فشل في السيطرة عليها مع عودة قوات الأمن الخاصة، الذراع العسكري للإصلاح، إلى المشهد بقوة.

وتزامن تحريك الانتقالي لأقوى الويته مع فرضه واقع جديد في بيحان حيث استلم رئيس دائرته السياسية هناك الفاطمي منصبه كمدير عام بمعية قادة فصائل في المجلس الانتقالي.

أحدث العناوين

ميزة جديدة من واتساب.. إخفاء أرقام الهواتف داخل المجموعات

يستعد تطبيق واتساب لإطلاق ميزة ستتيح للمستخدمين إخفاء أرقام هواتفهم في مجموعات معينة وداخل المجتمعات القادمة. متابعات- الخبر اليمني : تحديث...

مقالات ذات صلة