إزاحة وزير الدفاع وترتيبات لتسمية جنوبي

اخترنا لك

وصل وزير الدفاع السابق في دولة ما كان يعرف بـ”جمهورية اليمن الديمقراطية” الأربعاء، إلى شبوة، بالتزامن مع حراك للتحالف لتسميته كوزير للدفاع خلفا لمحمد المقدشي الذي أزيح توا.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر عسكرية في شبوة بأن هيثم  قاسم طاهر  نزل في عتق، حيث كلف من التحالف بتشكيل غرفة عمليات هناك لتأمين شبوة، مشيرة إلى مشاورات سعودية – إماراتية لتعينه وزيرا للدفاع بدلا عن  محمد المقدشي  الوزير الحالي.

وكانت السعودية استبقت إعلان وزير دفاع جديد مرتقب في حكومة هادي بإزاحة المقدشي فعليا بعملية أشرف عليها  قائد قوات الدعم والاسناد بقوات التحالف يوسف الشهراني والمتواجد منذ أيام في مأرب.

وكان الشهراني عقد قبل يومين اجتماع بقادة قوات هادي بحضور وزير دفاع هادي محمد المقدشي وسلطان العرادة، محافظ هادي في مأرب، إلى جانب صغير بن عزيز ، رئيس الأركان ورجل الأمارات في مأرب.

وأفادت مصادر قبلية بأن الشهراني وجه بتسليم كافة دفة القيادة لصغير بن عزيز الذي كان من ضمن المرشحين لخلافة المقدشي وسط رفض من الفصائل الجنوبية.

وفي وقت لاحق ظهر الشهراني وبن عزيز وهما يتفقدان الجبهات، وفق ما ذكرته وسائل إعلام هادي، في تأكيد على تسلم بن عزيز دفة القيادة في محاولة لطمأنة الامارات التي تضغط لتغييرات في هيكل “الشرعية” وتحديدا وزارة الدفاع.

وتشير تحركات التحالف الجديدة من خلال تعيين هيثم قاسم إلى محاولته جر الفصائل الجنوبية لمستنقع الحرب شمالا خصوصا اذا ما تم ربط التحركات الجديدة بمؤتمر المالكي الأخير في شبوة.

أحدث العناوين

صنعاء: نحمل التحالف عواقب الأعمال الاستفزازية والعدوانية

قال رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبدالسلام إن إرسال طائرات تجسسية إلى أجواء العاصمة صنعاء عمل عدواني يؤكد...

مقالات ذات صلة