استثمار أمريكي لذعر الإمارات

اخترنا لك

على إيقاع حالة الرعب الذي خلفته الهجمات الأخيرة على منشات استراتيجية إماراتية، والتهديدات من قبل “الحوثيين” بهجمات اكبر في ظل وضع برج دبي في الواجهة، تحاول الولايات المتحدة إمساك العصا من الوسط بغية تحقيق مكاسب كبيرة من الدولة الصغيرة.

خاص – الخبر اليمني:

الولايات المتحدة التي أعادت إرسال مبعوثها إلى اليمن، تيم ليندركينغ، إلى المنطقة لتحريك ما وصفته الخارجية الأمريكية بـ”عجلة السلام في اليمن” ووصل بالفعل السعودية حيث التقى، الأربعاء، بمسؤولين خليجين أبرزهم أمين عام مجلس التعاون، وسط توقعات بجولة في دول أخرى وصولا إلى بريطاني التي تتولى القلم اليمني في مجلس الامن، تحاول المناورة بـورقة العقوبات  ضد حركة أنصار الله “الحوثيين” في وجه الإمارات التي طلبت ذلك.

الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي خصص مؤتمر صحفي بالذكرى الأولى لتوليه منصبه كرئيس للولايات المتحدة وكان اول قرار له إزالة “الحوثيين” من قائمة ترامب لـ”الإرهاب”، ألمح إلى استحالة إعادة الحركة إلى قائمة العقوبات، رغم إشارته إلى أن الطلب الإمارات قيد النظر من ادارته.

كان بايدن واضحا بان قرار الإعادة ليس الحل الأمثل لإنهاء الحرب التي قال إن الطرفين في إشارة إلى التحالف  و”الحوثيين”، بحاجة لتوافق حولها،  ملمحا إلى أن التوصل إلى لحل سياسي مستقبلا سيكون صعبا في تأكيد على أن إعادة “الحوثيين” إلى العقوبات ليس حلا.

لدى الولايات المتحدة الآن خطوات أكثر في اليد لاستثمارها، فهي قد تستخدم التلميح بالعقوبات للضغط على صنعاء بغية تقديم تنازل هذا من ناحية ومن ناحية أخرى تحاول مساومة الإمارات، التي كانت قبل الهجوم تستعد لإبرام اتفاق مع كوريا الجنوبية حول صفقات تسليح تتجاوز الامريكية بينها صواريخ بالستية، وكذا ترتب لاتفاق مع روسيا بشان انتاج جيل جديد من الأسلحة، على صفقة شراء طائرات الـ “ف 35” التي كانت الإمارات قد تراجعت عنها وتحاول الضغط على إدارة بايدن التواقة للصفقة مع اقتراب انتخابات التجديد النصفي وسط أزمات كبيرة تعصف بالإدارة الامريكية  إلى جانب الضغط لتقليص حضور الصين.

ليست الولايات المتحدة ، كما يبدو، في عجلة من امرها لأخراج الامارات من الورطة في اليمن، رغم الاتصالات التي أجراها مسؤولين اماراتيين بقادة أمريكيين وعلى رأسهم وزير الدفاع، وهي تتجه لإعادة تصحيح مسار الامارات التي حاولت المناورة بعيدا عن واشنطن تارة باستدعاء المعسكر الشرقي وأخرى باستعراض عضلة الثروة في وجه إدارة بايدن.

أحدث العناوين

UAE Forces Build Military Positions in Mocha

An organization known as the Eekad Platform has on Sunday revealed new details about military establishments on the Yemeni...

مقالات ذات صلة