الإمارات تفتح تحقيق مع الزبيدي.. مقربين يتحدثون عن “عملية نصب” واستدعاء قيادات أمنية يسعّر مخاوف الانتقالي

اخترنا لك

تصاعدت  حدة القلق، الأربعاء، في صفوف أنصار وقيادات  المجلس الانتقالي، في ظل أنباء عن تحقيق إماراتي جديد  مع رئيس المجلس، عيدروس الزبيدي، واستدعاء قيادات بارزة في تيار الضالع ما يعكس مخاوف من تقليص نفوذه.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر إعلامية بأن النيابة العامة في ابوظبي بدأت تحقيقات من مقربين من الزبيدي  وسط ترقب استدعائه.

ولم تتضح  طبيعة القضايا التي يواجهها الزبيدي  المقيم في ابوظبي، لكن الصحفي المقرب منه عادل المدوري تحدث عن ما وصفها بـ”عملية نصب كبيرة” تمت باسم  الزبيدي، متوقع  قرح “رؤوس كبيرة.

ولم يبين المدوري ما إذا كان الزبيدي يستعد للتضحية بقيادات رفيعة أم أن  الإمارات ستطيح بتلك القيادات.

وتجري الإمارات منذ اشهر تحقيقات واسعة في صفوف المجلس الانتقالي، الذي أنشأته  في العام 2016 نكاية بالسعودية، بتهم اختلاس أموال.

وسبق للنيابة وان احتجزت  هاني بن بريك نائب  رئيس الانتقالي قبل ان تفرج عنه قبل أيام قليلة، ولم يتضح بعد ما اذا كان هاني بن بريك قد وشى بالزبيدي أم أن  جهات أخرى قد زودت الامارات بتقارير أخرى، لكن  تصاعد المخاوف في صفوف وقيادات الانتقالي والتي برزت  في مواقع التواصل الاجتماعي   بشأن ما وصفوه بـ”تعليب قيادة الانتقالي في ابوظبي” وإخراج قيادات امنية محسوبة على جناح الزبيدي  إلى القاهرة،  إضافة إلى إعادة تسليم  الحزام الأمني مقاليد الأمن في عدن على حساب تيار الضالع يشير إلى وجود ترتيبات  قد يكون لتيار صالح في المؤتمر والذي  تعرض الايام الماضية لهجوم تيار الضالع في الانتقالي بسب النشاط في شبوة ، دور فيها، خصوصا وأن التحقيقات جاءت في اعقاب نشر صور لعائلة الزبيدي “الفقيرة” وهي  تتجول بأحدث السيارات الفارهة في شوارع الامارات.

أحدث العناوين

العزي يوجه تحذير للإمارات بشأن شبوة

وجه نائب وزير الخارجية في صنعاء حسين العزي تحذيرا للإمارات من التدخل في شبوة. صنعاء-الخبر اليمني: وقال العزي في تغريدة على...

مقالات ذات صلة