التحالف يستغل قرار مجلس الأمن لتشديد الحصار

اخترنا لك

صعد التحالف السعودي – الإماراتي، الأربعاء، عسكريا واقتصاديا في خطوة تشير من حيث التوقيت إلى  استغلاله قرار مجلس الأمن الأخير بشأن اليمن    لتوفير غطاء لجرائمه  المستمرة  في الحرب التي تقترب من عامها الثامن.

خاص – الخبر اليمني:

على الصعيد الاقتصادي، كشفت شركة النفط اليمنية، إيقاف التحالف سفينة  وقود جديدة كانت قد حصلت على تصريح  اممي بعد تفتيشها في جيبوتي.. والسفينة تضم إلى عدة سفن  تحمل مشتقات نفطية ويحتجزها التحالف منذ اشهر في ميناء جيزان ، وكان يفترض ان تساهم بتخفيف ازمة  إنسانية غير مسبوقة في صنعاء والمحافظات اليمنية الأخرى  جراء  استمرار الحصار على ميناء الحديدة..

ومع أن التحالف ظل خلال الفترة الماضية من بدء   منع دخول الوقود  إلى الحديدة يحاول تلافي انتقادات دولية عبر السماح بسفن إسعافيه  للدخول إلى الميناء مع بلوغ  ازمة الوقود ذروتها ، غير أن هذه المرة  تشير إلى أن التحالف الذي نجح بالضغط  في مجلس الامن  لتمرير قرار  يزيد حظر الاستيراد إلى اليمن، بذريعة منع الأسلحة ، يتجه لقطع أية امدادات وقود  رغم خطوة الوضع  والذي ينذر بكارثة إنسانية.

تشديد الحصار الاقتصادي،  جزء من مسار طويل بدأ التحالف ينتهجه في اليمن مستغلا القرارات الأممية، وبرز بتكثيف الغارات وتوسيع نطاقها الجغرافي خلال اليومين الماضيين،  حيث شنت طائراته قرابة 27 غارة على منطقتي عبس وحرض شمالي محافظة حجة على الحدود السعودية، إضافة إلى غارات على صعده والبيضاء ومأرب والجوف  بالتوازي مع تصعيد الخروقات  في الحديدة المحكومة باتفاق السويد.

أحدث العناوين

العزي يوجه تحذير للإمارات بشأن شبوة

وجه نائب وزير الخارجية في صنعاء حسين العزي تحذيرا للإمارات من التدخل في شبوة. صنعاء-الخبر اليمني: وقال العزي في تغريدة على...

مقالات ذات صلة