مخاوف من تداعيات فشل الحوار الجنوبي

اخترنا لك

أبدت أوساط جنوبية، الثلاثاء، مخاوف واسعة من تداعيات فشل انعقاد مؤتمر جنوبي – جنوبي  على تمثيل القضية خلال اية مفاوضات سلام شاملة، يأتي ذلك وسط حراك إقليمي ودولي للدفع نحو وقف الحرب التي تدخل عامها الثامن.

خاص – الخبر اليمني:

وشن صحفيون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزهم الخبير العسكري العميد خالد النسي، هجوم على الانتقالي بعد تشكيله وفد وصف بـ”الضعيف” للمشاركة في المشاورات التي يجريها المبعوث الأممي في العاصمة الأردنية عمان.

واعتبر هؤلاء إرسال شباب حديثي السياسية بما فيهم نجل الرئيس الجنوبي الأسبق، يعكس حجم التفرد، وغياب الرؤية بشأن القضية.

جاء ذلك عقب إعلان المجلس الانتقالي مشاركته باللقاءات التي تجرى منذ أسبوعين بين القوى الموالية لـ”الشرعية”.

وانتقد اخرون فشل محاولات لعقد مؤتمر لتوحيد المكونات الجنوبية بهدف الخروج بمكون واحد  لتمثيل الجنوب، وجاءت الانتقادات في وقت بدأت فيه قوى جنوبية كالحراك تيار باعوم من المكلا محاولات لإجراء حوار يضم كافة المكونات الجنوبية، غير أن الوقت لم يعد في صالح هذه القوى مع استدعاء المبعوث الدولي ممثلين عن الانتقالي جنوبا وأخرى عن حضرموت شرقا ناهيك عن تحديد السعودية توا  موعد انطلاق مفاوضات الرياض 2 والتي يتوقع ان توسع فيها  المكونات شمالا وجنوبا.

وتشهد القضية الجنوبية اسواء مرحلة في تاريخها في ظل الاستقطابات والاجندة المحكومة محليا وإقليميا مع أنها كانت القضية الرئيسية في مؤتمر الحوار بصنعاء.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة