بسبب النفط.. تراجع الاحتياطي الأجنبي للبنك المركزي السعودي بنسبة 1.2%

اخترنا لك

سجلت الأصول الاحتياطية الأجنبية للبنك المركزي السعودي، تراجعا وصل إلى 1655.6 مليار ريال (441.5 مليار دولار)، خلال شهر فبراير الفائت، وبنسبة 1.2% على أساس شهري، بنحو 5.3 مليارات دولار.

مؤشر-الخبر اليمني:

وكانت الأصول الاحتياطية الأجنبية للمملكة بلغت 1675.5 مليار ريال (446.8 مليار دولار) في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبحسب تقرير صدر عن البنك المركزي السعودي، فإن الأصول الاحتياطية الأجنبية لـ”المركزي السعودي”، تعد الأدنى في يناير/كانون الثاني، منذ مايو/أيار الماضي.

ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية للبنك المركزي السعودي “ساما”، الذهب، وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.

وكانت الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج قد تراجعت 9.2% بنحو 172.2 مليار ريال (45.9 مليار دولار) في 2020، وهي أكبر وتيرة تراجع منذ 2016 بسبب جائحة “كورونا”.

وتلقت إيرادات السعودية، التي تعتمد على النفط كمصدر رئيس للدخل، ضربة جراء انخفاض الأسعار والطلب على الخام بفعل تفشي “كورونا”، ما دفع احتياطاتها لأدنى مستوى في 10 سنوات في مايو 2021.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة