الإصلاح يواصل التصعيد ضد السعودية في اليمن ويوجه برلمان “الشرعية” بإخضاعها للمقايضة

اخترنا لك

وسع حزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، السبت، تصعيده  ضد السعودية في مناطق سيطرته شرق وغرب اليمن، ما يعكس ارتفاع وتيرة قلقه من مشاورات الرياض الهادفة لتقليص نفوذه على “الشرعية” وإزاحته من المشهد.

خاص – الخبر اليمني:

ودعا رئيس فرع الحزب في حضرموت صلاح باتيس برلمان هادي إلى طرح قضية المغتربين اليمنيين على طاولة المشاورات  في  إشارة غير مباشرة إلى ضرورة مساومة السعودية بالمغتربين مقابل تمرير أجندتها التي تبحث عن شرعنتها في أروقة برلمان هادي الذي تم تخصيص مساحة لانعقاده بقاعة مجلس التعاون الخليجي وتسعى السعودية من خلاله لتمرير اتفاقيات تتعلق بمحافظتي سقطرى والمهرة.

وتصريحات باتيس تضم إلى  تحركات واسعة  للحزب لمناهضة مخرجات الرياض وقد تقود إلى تصادم مع الحزب.

ويوم الجمعة اخرج الحزب تظاهرة واسعة في معقله بمدينة تعز رفضا لمشاورات الرياض ومطالبا بوقف ما وصفه قاداته هناك بـ “العبث”. والتظاهرة تزامنت مع تلويحه  عبر لجنة اعتصام المهرة التي  يستحوذ على معظم مقاعدها بالتصعيد خلال الايام المقبلة .. كما سبق للحزب وأن اصدر بيان باسم مجلس سبأ الذي اسسه في محافظات مأرب والجوف والبيضاء وتوعد خلاله بإجهاض اية مخرجات  لمشاورات الرياض  التي تجرى حاليا.

ويشهد الإصلاح انقسام غير مسبوق بفعل التحركات السعودية الأخيرة والهادفة لوأده، ورغم مشاركة اليدومي، رئيس الهيئة العليا للحزب في جلسات افتتاح اليوم الأول وبحضور عدد يسير من القيادات الوسطى يقاطع طيف واسع من قيادات الحزب على راسهم حميد الأحمر وعبدالوهاب الانسي المشاورات في حين تواصل قيادات أخرى وطاقمه الإعلامي الهجوم على المشاورات والتقليل من شانها  رغم التوجيهات السعودية لوسائل إعلام القوى الموالية لها بانتهاج سياسية دعم المشاورات.

وتتصاعد وتيرة مخاوف الإصلاح على مستقبله في كل يوم يشهد فيه تعزيز لأوراق خصومه وتحديدا جناح صالح في المؤتمر الذي تتجه الأنظار صوبه في ظل ترجيح كفته في المشاورات.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة