ضغوط على العليمي لإنقاذ نجل صالح والإصلاح يعترض

اخترنا لك

اعترض حزب الإصلاح، الثلاثاء، على مساعي  لرفع العقوبات عن نجل الرئيس الأسبق، أحمد علي، يتزامن ذلك مع احتدام الضغوط على رئيس المجلس الرئاسي لتوجيه مذكرة بشأن العقوبات.

خاص – الخبر اليمني:

وهاجمت وسائل اعلام وقيادات في حزب الإصلاح الداعين  لرفع العقوبات عن أحمد علي، مشيرة في حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن أحمد علي بنعم بحياة رفاهية وليس بحاجة لرفع العقوبات، مؤكدين ضرورة التركيز حاليا على مواجهة الأزمات التي تمر بها اليمن وعلى رأسها انهيار العملة.

وكانت الخلافات قد اتسعت بين شركاء “الشرعية” الجدد مع طرح قيادات في حزب المؤتمر على رأسها أحمد عبيد بن دغر ملف العقوبات كأولوية على طاولة رشاد العليمي رئيس ما يسمى بالمجلس الرئاسي.

وانظم عثمان مجلي عضو المجلس إلى الحراك بشان رفع العقوبات عن نجل صالح، مع أن العليمي كان أبلغ بن دغر الذي حاول التوسط  بان المجلس لا يملك صلاحيات رفع العقوبات وأنه خاص بصرف المرتبات والخدمات فقط.

وتشكل مسالة العقوبات اول اختبار  لمساعي كسر العليمي الذي يخشى أن يؤدي رفع العقوبات لسحب بساط المؤتمر من تحته وإعادة توحيد الحزب تحت قيادة احمد علي، كما يشكل ابرز ملفات الخلافات حتى اللحظة داخل المجلس وتنذر بتمزقه.

أحدث العناوين

رسمياً.. ريال مدريد يتوج بنهائي دوري أبطال أوربا

تغلب ريال مدريد على ليفربول بهدف نظيف ليتوج بالبطولة ال14 له لدوري أبطال أوروبا مساء السبت، في ملعب دو...

مقالات ذات صلة