عمار يستعد لاجتياح عدن بـ”مكافحة الإرهاب” و طارق يرفض قرار العليمي بدمج وحداته

اخترنا لك

نظم طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي، الأربعاء، عرضا عسكريا لوحدات أمنية جديدة  في إطار مساعيه للاستحواذ على الملف الأهم في عدن، يتزامن ذلك مع تكثيفه اتصالاته بالامريكيين  لتسويق شقيقه عمار لقيادة  مكافحة الإرهاب بدلا عن شلال شائع.

خاص – الخبر اليمني:

وأقيم الاحتفال بالمخا لكتائب تعرف بـ”مكافحة الإرهاب،  وهي أول فصيل يدشنه طارق في معقله الذي ظل يركز فيه على تجهيز وحدات عسكرية.

وأفادت مصادر في قوات طارق بأن هذه الوحدات ستكون ضمن الوحدات التي تنتشر في عدن  لحفظ الأمن هناك.

وتزامن العرض مع وصول دفعة جديدة  من قوات طارق إلى مدينة عدن حيث تتخذ من معسكر بدر في خورمكسر مقرا لها إلى جانب المقر الرئيس في بئر أحمد.

كما يأتي في وقت بدا فيه خبراء من السعودية والامارات والولايات المتحدة إعادة ترتيب الفصائل العسكرية المنضوية تحت المجلس الرئاسي  في عدن وسط ترقب تغيرات أمنية وعسكرية واسعة  كشف عنها رشاد العليمي  في خطابه الأخيرة وقال انها في سياق توحيد الفصائل الأمنية والعسكرية المتناحرة.

ورفض طارق صالح  التوجه الجديد، وتداولت وسائل اعلامه  تصريح عن من يسمى بقائد محور البرح  حسن لبوزة يؤكد  فيه استمرار ألوية “المقاومة الوطنية”  بالعمل  تحت قيادة طارق صالح والوفاء له، مبديا إمكانية عملها إلى جانب الوحدات الأخرى وفي تأكيد على  رفضهم انضمامها تحت وزارة الدفاع.

أحدث العناوين

رسمياً.. ريال مدريد يتوج بنهائي دوري أبطال أوربا

تغلب ريال مدريد على ليفربول بهدف نظيف ليتوج بالبطولة ال14 له لدوري أبطال أوروبا مساء السبت، في ملعب دو...

مقالات ذات صلة