الناصري يطالب بإنهاء سيطرة الإصلاح على تعز ويتهمه بحماية “اللصوص والقتلة”

اخترنا لك

شن الحزب الناصري، المحسوب على الإمارات ، الثلاثاء، هجوم على سطلة الإصلاح بتعز في خطوة تكشف مساعي الحزب للاستحواذ على المعقل الأهم  لـ”الاخوان”.

خاص – الخبر اليمني:

واتهم نائب رئيس لجنة المصالحة والمشاورات في سلطة العليمي والأمين العام الأسبق للناصري، عبدالملك المخلافي، الإصلاح بتوفير الحماية السياسية  لمن وصفهم باللصوص والقتلة وزارعي الفوضى، مشيرا إلى افشال الحزب كافة الدعوات والجهود والمحاولات لتصحيح وضع الانفلات الأمني بالمدينة.

وشدد المخلافي على ضرورة إنهاء سيطرة الإصلاح على المدينة بعد انتقال السلطة إلى المجلس الرئاسي، داعيا المجلس للبدء بتغيرات شاملة للقيادات العسكرية والأمنية التي يستند إليها الإصلاح في إدارة تعز.

ويعد هجوم المخلافي الأول من نوعه ضد شريكه في سلطة القوى السياسية بالمدينة.

كما أن تزامنه مع حراك لتغيرات على مستوى المحافظين تشير إلى بحث الناصري عن موطئ قدم بدعم من قوى إماراتية خصوصا في ظل تمسك الإصلاح بتغيير المحافظ المحسوب على المؤتمر نبيل شمسان مقابل التخلي عن القيادات العسكرية والأمنية في المدينة.

أحدث العناوين

طريقة إسترجاع رسائل البريد الإلكتروني المحذوفة

يقع أحدنا في خطأ إرسال رسالة بريد إلكتروني عبر تطبيق جيميل Gmail، ويريد استرجاع رسائل البريد التي أرسلها بالخطأ،...

مقالات ذات صلة