الإصلاح يستعد لاتفاق “هادي” والرئاسي بطرده من أبين

اخترنا لك

عزز الإصلاح، الاثنين، انتشار الفصائل المحسوبة عليه في أبين وسط ترقب اتفاق مع “هادي” لإخراج القوات المتمركزة في شقرة على حساب الحزب.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه وزير الداخلية في حكومة معين والمحسوب على الاصلاح، إبراهيم حيدان، فصائل الأمن والأمن الخاصة بتعزيز مواقعها في مناطق سيطرة الحزب شرق أبين.

وأفادت مصادر إعلامية بأن وحدات أمنية انتشرت من وادي سلا على تخوم زنجبار مرورا بشقرة ووصولا إلى أحور.

وجاء انتشار الفصائل الأمنية بعد يوم على انتشار عسكري لقوات هادي، كما تتزامن الخطوة مع وصول قائد قوات هادي في شقرة سند الرهوة إلى عدن تلبية لدعوة من المجلس الرئاسي وسط ترقب اتفاق بشأن إنهاء الوجود العسكري لهادي في أبين وهو ما يثير مخاوف الإصلاح الذي يتخذ من أبين ورقة للضغط باتجاه عدن ويدفعه لاستباق مرحلة انسحاب الوحدات العسكرية بـخلافتها أمنيا.

أحدث العناوين

أزمة مشتقات خانقة تتضرب عدن بالتزامن مع عيد الأضحى

ضربت عدداً من مديريات محافظة عدن  ، اليوم الخميس ، أزمة مشتقات خانقة بالتزامن مع قرب موعد عيد الأضحى...

مقالات ذات صلة