تصاعد المواجهة بين الإصلاح والانتقالي في عدن

اخترنا لك

تصاعدت حدة  المواجهة بين قادة فصائل الانتقالي والإصلاح، السبت، في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

واقتحمت مجاميع مسلحة تتبع الانتقالي منزل رئيس لجنة تنفيذ اتفاق الرياض  في حكومة معين، أمجد خالد.

وأفادت مصادر محلية بأن حملة مشتركة بين أمن الانتقالي في دار سعد ومحافظة لحج طوقت في وقت مبكر منزل أمجد خالد، قائد لواء النقل المحسوب على علي محسن، والذي يتخذ من التربة في تعز مقر له حاليا، قبل اقتحامه.

وجاءت عملية الاقتحام عقب اصدار خالد بيان عرى فيه  فصائل الانتقالي  وكشف عن امتلاكه أدلة تدينها بمقتل ثابت جواس قائد محور العند السابق.

واشار خالد في بيانه إلى أنه ابلغ قيادات رفيعة في حكومة هادي  بالتخطيط لاغتيال جواس قبل عام على تنفيذها، مشيرا إلى أن من نشر الانتقالي صورهم  كمنفذي العملية هم أصلا يعملون في الحزام الأمني ، وحتى الميسري  الذي ورد اسمه ضمن المتهمين كان يعمل في إدارة امن عدن بقيادة شلال شائع.

واتهم  خالد الانتقالي بمحاولة تسيس  الحادثة مطالبا إياه بالكف عن ذلك.

وكان فصيل مكافحة الإرهاب التابع لشلال شائع، أبرز قادة الانتقالي، نشر في وقت سابق مقطع فيديو قال إنه لاعترافات خلية جواس، ويتهم  الانتقالي امجد خالد الذي خاض صراعات مريرة خلال حرب أغسطس من العام 2019 ضد الانتقالي بتدبير العملية  مطالبا بإلقاء القبض عليه فورا.

أحدث العناوين

برشلونة يخذل جمهوره ويتعادل مع رايو فاليكانو في إفتتاحية الليجا

بدأ برشلونة مشواره في بطولة الليجا هذا الموسم، بالتعادل السلبي بدون أهداف، أمام رايو فاليكانو، بالجولة الأولى، على أرضه...

مقالات ذات صلة