الانتقالي يعلن الحرب بعرض في عدن والإصلاح يتهمه بمحاولة تفجير الوضع

اخترنا لك

تصاعدت الخلافات، السبت، مجددا بين فرقاء السلطة في عدن، جنوبي اليمن، وسط مؤشرات عن ترتيبات لمعركة مرتقبة قد تكون فاصلة وواسعة.

خاص – الخبر اليمني:

الانتقالي الذي وسع انتشار قواته في أبين دعا حكومة معين لتوفير غطاء ودعم لوجستي لفصائله لمواجهة ما وصفها بالتنظيمات الإرهابية في إشارة واضحة للإصلاح.

جاء ذلك في أعقاب عرض عسكري لقوات الدعم والاسناد  في عدن، ورفع خلال العرض إعلام الجنوب على الرغم من مشاركة الانتقالي في السلطة.

وأشار الموقع الرسمي للانتقالي إلى أن هيئة الرئاسة طالبت الحكومة بتسهيل مهمة ملاحقة “العناصر الإرهابية”، ومع أن الانتقالي يدرك بأن حكومة معين لا تقدر على تأمين غرف نومها في المعاشيق إلا أن طلبه يشير إلى مساعيه توفير غطاء سياسي خلال حملته المرتقبة التي يعد لها وتهدف لاجتثاث خصومه جنوب اليمن تحديدا حزب الإصلاح الذي بدأ الانتقالي تحركات ضده بدء بالانتشار في معاقله بمديرية طور الباحة بلحج وصولا إلى اقتحام معاقله في شقرة بأبين.

في السياق، اتهم الإصلاح الانتقالي بمحاولة الهروب من استحقاقات تنفيذ اتفاق الرياض وتحديدا الشق العسكري لتفجير الوضع عسكريا.

وأشار علي الذهب إلى أن كل التطورات الأخيرة تشير إلى أن فصائل الانتقالي ترفض الدمج والهيكلة متهما إياها بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة.

أحدث العناوين

Entire Family Killed by UAE Airstrike in Shabwa

Several members of a family were killed on Wednesday in UAE air raids on their car in the city...

مقالات ذات صلة