العداء لروسيا يصبح قانونا أساسيا للناتو

اخترنا لك

إعلان الناتو روسيا عدوةً، وما يترتب على ذلك.

ترجمات خاصة – الخبر اليمني:

من المفترض أن تشكل قمة الناتو في مدريد الأسبوع المقبل إيذانا ببدء عهد جديد. فسوف يتبنى الحلف مفهوما استراتيجيا جديدا، يتم من خلاله اعتبار روسيا التهديد الرئيس للحلف.

وفي الصدد، قال رئيس مجلس السياسة الخارجية والدفاعية، والمدير العلمي لنادي فالداي للحوار، فيودور لوكيانوف، لـ”فزغلياد”، إن الناتو سيعلن في القمة أن العلاقات مع روسيا علاقات عداء.

بالإضافة إلى ذلك، بحسب لوكيانوف، من الواضح أن مناقشة الوضع في أوكرانيا ستجري أيضا في القمة، ولكن لن يتم اتخاذ قرارات جديدة، إنما سيستمر إمداد كييف بالأسلحة.

ووفقا له، حدثت تغيرات في الناتو في فبراير بعد بدء العملية الروسية الخاصة. لذلك، لا تحتاج موسكو إلى الاستعداد لشيء “جديد من حيث المبدأ”. فـ “العلاقات التي تتدهور منذ فترة طويلة جدا انتقلت إلى مرحلة العداء العلني مع بدء العملية الروسية. ومنذ تلك اللحظة فصاعدا، يقف الناتو علنا إلى جانب خصم روسيا، بما في ذلك من وجهة نظر عسكرية”.

ويتوقع لوكيانوف أن تبدأ زيادة تعزيز قوات الناتو في أوروبا مع تبني المفهوم الجديد. لكن التشكيلات المحتملة ستعتمد على نتيجة الحملة العسكرية في أوكرانيا. وقال: “إننا نتجه نحو حرب باردة كاملة مع كل العواقب المترتبة على ذلك. وهي لن تكون طويلة كما كانت بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، لكن سيتعين على روسيا إعادة هيكلة أولوياتها انطلاقا من تعزيز قدرات الناتو العسكرية على طول حدودها”.

الكاتب: أليونا زادوروجنايا

صحيفة: فزغلياد

بتاريخ: 27 يونيو 2022

رابط المقالة: 

https://vz.ru/politics/2022/6/26/1164619.html

المادة السابقةلندن تهز أوروبا
المقالة القادمةأوروبا: تاريخ سفينة غارقة

أحدث العناوين

ماذا ينتظر الاقتصاد العالمي في الخريف وماذا يقول السوق

يمكن أن تكون زيادة التفاؤل في الأسواق المالية، والتي لوحظت منذ منتصف الصيف، خادعة للغاية، تشير العديد من المؤشرات إلى...

مقالات ذات صلة