تعزيزات عسكرية ضخمة لفصائل الإمارات شرق شبوة وتخوفات من تفجر الوضع بحضرموت

اخترنا لك

وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة ، اليوم الاثنين ، إلى شرق محافظة شبوة في ظلِّ تخوفات من تفجّر الوضع في محافظة حضرموت المجاورة.

متابعات – الخبر اليمني:

ودفعت الفصائل الإماراتية وفي مقدمتها العمالقة وألوية النخب التابعة للانتقالي بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى شرق المحافظة.

وتضمنت التعزيزات مدافع متوسطة وثقيلة وآليات عسكرية وعربات جنود في تطور من شأنه أن يدق ناقوس الخطر في حضرموت حيث يسيطر الإصلاح على عددٍ من أبرز المعسكرات هناك.

يأتي ذلك وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى محافظة “أبين” أمس الأحد ، لتعزيز موقف الفصائل الإماراتية في محركتها المفصلية مع قوات الإصلاح في المحافظات الجنوبية.

وقَدِمت التعزيزات العسكرية التابعة لعضو المجلس الرئاسي الموالي للتحالف “طارق صالح” من الساحل الغربي وتتبع اللواء الأول عماقة ويقودها القيادي المؤتمري “رائد الحبهي”.

ويأتي وصول التعزيزات العسكرية إلى أبين في سياق خطة إماراتية كبيرة تهدف لطرد الإصلاح من محافظات الجنوب اليمني سيما تلك الغنية بالثروات النفطية وفي مقدمتها شبوة وحضرموت.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة