تشديد إجراءات الإقامة على محسن بعد محاولته الفرار

اخترنا لك

شددت السلطات السعودية ، الأربعاء، إجراءات الإقامة على علي محسن، نائب الرئيس السابق لسلطة ما كان يعرف بـ”الشرعية” التي اعادت تشكيلها السعودية مؤخرا.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر دبلوماسية بان  السعودية فرضت قيود جديدة  على تحركات واتصالات  محسن في مقر اقامته بالمملكة..

وجاءت الخطوة السعودية بعد ساعات على احباط محاولة  محسن   مغادرة الأراضي السعودية.

وبحسب المصادر فإن محسن زعم بانه يريد الانتقال إلى المانيا للعلاج.

وتأتي هذه التطورات في وقت  يتهم فيه محسن بإدارة المعارك والتصعيد الأخير لفصائل الإصلاح شرقي اليمن.

كما تكشف مخاوف سعودية من تنفيذ محسن الذي لا يزال يحتفظ  بقوات كبيرة شرق وغرب البلاد  انقلاب على التحالف خصوصا في ظل  التقارب الحاصل  بين قيادات ميدانية محسوبة عليه  وقوات صنعاء وتحديدا في تعز..

ومن شأن  وضع  محسن  تحت الإقامة المشددة  منح التحالف  الذي يدير عملية تفكيك لتحالفاته في اليمن  فرصة لاستكمال  القضاء على شبكاته  الممتدة خارجيا خصوصا مع ترتيبات لتغييرات  على مستوى السفارات في الخارج والتي يستحوذ محسن على معظمها.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة