مسؤول سابق في كيان الاحتلال: واشنطن خدعتنا بشأن مفاوضاتها مع طهران

اخترنا لك

قال مسؤول سابق في كيان الاحتلال إن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل وفق مصالحها وسبق أن خدعوا الكيان في الاتفاق النووي السابق.

متابعات-الخبر اليمني:

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن رئيس مجلس الأمن القومي السابق، اللواء في الاحتياط يعقوب عميدرور، قوله إنّه “يجب أن نذكّر أنه قبل التوقيع على الاتفاق النووي السابق وبدء المباحثات بين الأميركيين والإيرانيين فإنّ الأميركيين خدعونا”.

وتابع: “هم قالوا لنا وأفهمونا أنّ المفاوضات متواصلة في قناة، وفي الواقع كانوا يتحدثون عبر قناة ثانية مع الإيرانيين، ولم يخبرونا بذلك ونحن اكتشفنا هذا بأنفسنا”.

وأضاف: “لا يجب أن نستغرب إذا لم يخبرنا الأميركيون بما يحدث بينهم وبين الإيرانيين، بالنهاية الولايات المتحدة الأميركية هي دولة ذات سيادة وتعمل وفق مصالحها”.

وذكرت وسائل إعلام الكيان، أمس الأربعاء، أنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن “لا تأخذ في الحسبان” حكومة الاحتلال الحالية في ما يخص ملف الاتفاق النووي الإيراني.

ونقلت عن مصدر أمني، الثلاثاء، بأنّ “الولايات المتحدة الأميركية تنازلت لإيران عن كل مطالبها”. وأوضح المصدر أنّ “التقدير هو أنه لا يمكن، في هذه المرحلة، وقف الاتفاق النووي المتبلور”، مؤكداً أنّ “طهران حصلت على صفقة الأحلام”.

وقال معلّق الشؤون العسكرية في موقع “والاه” العبري، أمير بوخبوط، إنّ “كيان الاحتلال لن يجلس بهدوء على خلفية التطورات في المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة بشأن المشروع النووي”، معتبراً أنّ “الإيرانيين يسحبون الأميركيين من أنوفهم ببراعة”.

ونقلاً عن مصادر سياسية، فإن سياسيون في الكيان قالوا إنّ إيران تقترب من التوقيع على الاتفاق النووي مع الدول العظمى، وأنّ الكيان يرى في الاتفاق الحالي اتفاقاً سيئاً، ويستعد لسيناريوهات متعدّدة.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة