الطاقة الذرية تطالب بوجود دائم في محطة زاباروجية النووية..وإيران تعرض المساعدة في تأمين المحطة

اخترنا لك

طالب مفتشو الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، بوجود دائم في محطة الطاقة النووية في زاباروجية، الخاضعة لسيطرة القوّات الروسية، جنوبي أوكرانيا، لتجنب “حادث نووي” في المنشأة على خط المواجهة، بعد تسليم روسيا أدلة قصف كييف للمحطة إلى مجلس الأمن.

متابعات- الخبر اليمني:

ومن المتوقع أن يصل، غداً الخميس، الفريق المكوّن من 14 فرداً من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زاباروجيا النووية، والتي تتعرض لقصف مستمر من قبل قوات كييف، وفق تصريحات الجهات الروسية.

وقال المدير العام للوكالة، رافائيل غروسي، للصحافيين، بعد سفره من كييف إلى مدينة زاباروجيا: “مهمتي منع وقوع حادث نووي، والحفاظ على أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا. نستعد للعمل الحقيقي الذي يبدأ غداً، وسنحاول إقامة وجود دائم للوكالة”.

وأثار مصير المحطة الواقعة على ضفاف نهر دنيبرو مخاوف عالمية، ورغم ذلك، تجاهلت القوى الدولية الغربية التحذيرات المتكررة من موسكو بشأن اعتداءات القوات الأوكرانية على المحطة.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعربت في وقت سابق عن أملها في أن تساعد زيارة بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمحطة زاباروجيا النووية في وقف ما سمّته “استفزازات كارثة نووية قد تحدثها أوكرانيا”.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن بلاده مستعدة للمساعدة في الوضع حول محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب لقائهما اليوم الأربعاء، في موسكو، حيث أعرب عبد اللهيان عن استعداد بلاده للمشاركة في تعزيز الهدوء والأمن في محطة الطاقة النووية في زابوروجيه وملحقاتها، كما تطرقت المحادثات الروسية الإيرانية كذلك إلى قضية أسرى الحرب الذين يحظون باهتمام خاص.

وفي ذات السياق فق أعلن فلاديمير روغوف عضو مجلس إدارة منطقة زابوروجيه. أنه تم اعتقال مجموعة تخريبية كانت تعد لعمل إرهابي في محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

وقال روغوف: “بحسب معطيات أولية، فقد تم التحضير لتنظيم عمل إرهابي أثناء زيارة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك بهدف إظهار عدم القدرة على السيطرة على الوضع وأن روسيا لا تستطيع ضمان الأمن”.

وأضاف أن اعتقال مجموعة التخريب هذه يدل مرة أخرى على الجوهر الإرهابي لنظام كييف.

تاتي كل هذه الأحداث في الوقت الذي سلمت فيه روسيا أعضاء مجلس الأمن الدولي أدلة تثبت قصف قوات كييف محطة زابوروجيه الكهرذرية في 29 أغسطس.

وكتبت البعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة على “تويتر”، أن عدة طائرات مسيرة انتحارية أوكرانية سقطت على سطح المفاعل رقم واحد في المحطة، إضافة إلى قذائف في محيط المحطة في وقت سابق.

أحدث العناوين

الإصلاح يبدأ معركة تحريك الشارع ضد ” ابن الوزير” بشبوة

خرج العشرات من أبناء مديرية الروضة في محافظة شبوة ، اليوم الاثنين ، في وقفات احتجاجية رفضاً لـ "سياسيات...

مقالات ذات صلة