دونيتسك ولوغانسك يعلنون استفتاءات للانضمام إلى روسيا.. و موسكو: يستحقون أن يكونوا جزءا منا

اخترنا لك

بدأت سلطات جمهورتي لوغانسك و دونيتسك الشعبيتين، ومنطقتا زابوروجيه وخيرسون اليوم الثلاثاء، الإجراءات الفعلية لتنظيم استفتاء شعبي حول الانضمام إلى روسيا، وفق الإعلان الرسمي من كل منطقة.

متابعات-الخبر اليمني:

وحددت السلطات الجمهوريتين والمنطقتين الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر الجاري موعدا للاستفتاء.

وبحث رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشيلين، مع رئيس جمهورية لوغانسك العشبية ليونيد باسيتشنيك، التحضير بشكل مشترك والتنسيق من أجل إجراء الاستفتاء في الجهوريتين، واقتراح توحيد جهود الإدارات في الجمهوريتين، ومجالس الشعب لوضع خطوات لبدء الاستعدادات للاستفتاء.

ونوه بوشيلين بأنه بعد تلقي نداء من الغرفة الاجتماعية في جمهورية دونيتسك الشعبية، أعطى تعليمات لمؤسسات البلاد من أجل الدراسة المشتركة لقضية إجراء الاستفتاء.

وفي مقاطعة خيرسون، أعلن فلاديمير سالدو، رئيس إدارة مقاطعة خيرسون، أنه وافق على إجراء استفتاء شعبي فوري بشأن الانضمام لروسيا وحدد تاريخ من 23 إلى 27 سبتمبر الجاري موعدا لإجراء الاستفتاء، مؤكدا أن سلطات المنطقة ستعمل ما بوسعها لضمان أمن مواطنيها أثناء عملية الاستفتاء.

كما اجتمع ممثلو منطقة زابوروجيه في مليتوبول، وطالبوا بإجراء استفتاء فوري على إعادة توحيد المنطقة مع روسيا، مشيرين إلى أن ذلك سيعيد السلام إلى الأبد في منطقة زابوروجيه، وكذلك وقف عدوان النظام الأوكراني على المدنيين، وتدمير البنية التحتية من قبل القوات المسلحة لأوكرانيا.

ووفق لاستطلاعات الرأي، بلغت نسبة السكان الذين يرغبون بالانضمام إلى روسيا، (91٪) في جمهورية دونيتسكو في لوغانسك (90٪) وفي خيرسون (80٪) وزابوروجيه (80٪).

من جانبه صرح النائب البرلماني الروسي، دميتري بيليك، بأن جمهوريتي دونباس، دونيتسك ولوغانسك، تستحقان أن تكونا جزءا من روسيا، بعد أن خاضتا مواجهات شاملة مع النظام في كييف.

وكانت الغرف المدنية في برلماني جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين قد توجهت إلى رئيسي الجمهوريتين، دينيس بوشيلين، وليونيد باسيتشنيك، بمبادرة لإجراء التصويت (استفتاء) على الانضمام إلى روسيا على الفور.

وتابع بيليك، في حديثه لوكالة “نوفوستي” الروسية: “اليوم، تقوم بلادنا، إلى جانب جمهوريتي الدونباس، بإجراء عملية جراحية للتخلص من الدم الفاسد في أوكرانيا، وفي تلك العملية الجراحية كان أهالي دونباس ليس فقط مساعدين في العملية الجراحية، وإنما كذلك جراحين مشاركين في تلك العملية. هم يستحقون الانضمام إلينا، وقد عبدوا طريقهم نحو روسيا بما بذلوه من دماء في قتالهم ضد النظام في كييف”.

ووفقا له، فإن التصويت على الانضمام إلى روسيا هو “تنفس الصعداء” بالنسبة لسكان دونباس، و”نحن مدينون بهذا الحق لهم، فالناس في دونباس يقاتلون اليوم على خطوط الجبهة من أجل روسيا، ولمصلحة روسيا. هم ليسوا حلفاءنا فحسب، وإنما هم قطعة منا. وكل ما نحتاجه اليوم هو منحهم فرصة العودة إلى وطنهم التاريخي، بعد أن فقدوه بسبب الكارثة، قبل 30 عاما”.

أحدث العناوين

الآن.. واتساب يتيح خاصية المحادثات الجماعية باستخدام الروابط

أطلق تطبيق واتساب الشهير ميزة جديدة تتعلق بالمحادثات الجماعية باستخدام الروابط لتسهيل المحادثات الجماعية لمستخدميه دون الحاجة إلى جمع...

مقالات ذات صلة