الانتقالي يبدأ اسقاط المهرة سياسيا

اخترنا لك

حذرت لجنة الاعتصام في المهرة، الخميس، من محاولات جر المحافظة للعنف،  يتزامن ذلك مع بدء الانتقالي مساعي جديدة مسنودة إماراتيا لاسقاط آخر معاقل خصومه شرق اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت لجنة الاعتصام في بيان لها بأنها تراقب التحركات بحذر وستناقش مع كافة المكونات والأحزاب موجهة المخططات الجديدة.

وجاء التحذير الجديد عشية  وصول لجنة المجلس الانتقالي لما يسمى بـ”الحوار الداخلي”.

وأجرت اللجنة التي التقت في وقت سابق بمحافظ المؤتمر لقاءات عدة مع شخصيات اجتماعية وقبلية في إطار محاولات جديدة لتوسيع الحاضنة الشعبية للانتقالي الذي يواجه صد من قبل قوى وقبائل المهرة.

ومع أن الانتقالي يحاول منذ سنوات التمدد في هذه المحافظة وسبق له وأن فشل عسكريا وسياسيا، إلا أن الخطوة الجديدة المتوازية مع زيارة رئيس الإمارات، محمد بن زايد، لسلطنة عمان وسط تقارير عن محاولة أبو ظبي، التي تدفع نحو إعادة تقسيم اليمن لما قبل تسعين، كمأنة السلطنة بشان نشاط الانتقالي عند حدودها الغربية، تشير إلى محاولة الانتقالي جس نبض القوى التي لطالما اتهمها بتلقي دعم من مسقط.

أحدث العناوين

حملة ترحيل جديدة لليمنيين من السعودية

نفذت السلطات السعودية، خلال اليومين الماضيين، حملة واسعة ضد المقيمين اليمنيين في أراضيها، يستمر ذلك في ظل صمت حكومة...

مقالات ذات صلة