اتهامات متبادلة بشأن تفكيك” النخبة الحضرمية “

اخترنا لك

تبادلت القوى الموالية للتحالف شرق اليمن، السبت، الاتهامات بشأن من يقف وراء مساعي تفكيك النخبة الحضرمية، أحد أهم الفصائل الموالية للإمارات في حضرموت شرقي اليمن.

يتزامن ذلك مع تخفيض مرتبات أفرادها تمهيدا لإعادة توزيعهم ضمن مخطط واسع لتدجين الفصائل الموالية للتحالف.

خاص – الخبر اليمني:

واتهم المجلس الانتقالي من وصفها بـ”القوى الحضرمية” بالوقوف وراء المطالبة بتفكيك النخبة الحضرمية بدل المنطقة العسكرية الأولى المحسوبة على الإصلاح.

وقال القيادي في المجلس عبدالله الجعيدي بان الانتقالي كان يتوقع ان تطالب القوى الحضرمية إخراج قوات “أبو عوجاء” من وادي وصحراء حضرموت ليتفاجئ بمطالبها بالقضاء على النخبة التي يطالب المجلس بنشرها لتأمين الهضبة النفطية.

في المقابل، يرى الإصلاح بأن سبب التخلص من النخبة الحضرمية لفقدان الإمارات الثقة بها بعد رفضها تنفيذ مخططها بجر المحافظة للعنف، مشيرا إلى أن الإمارات لم تعد تعول على تلك الفصائل.

وكانت قوات التحالف قلصت مرتبات مقاتلي النخبة الذين يتبعون قوات المنطقة العسكرية الثانية ويتمركزون في المكلا باستثناء معسكرات  خاصة بحماية القوات الإماراتية في مطار الريان وميناء الضبة وربوت.

ولم يتضح بعد دوافع هذا القرار وما إذا كان متعلق بقرار إقالة فرج البحسني، رجل الامارات السابق، من قيادة هذه القوات خصوص مع بدء الإصلاح توغل بتعيينات قيادية فيها، أم ضمن ترتيبات سعودية – إماراتية لإنهاء التوتر في المحافظة النفطية، لكن تزامن خفض المرتبات مع بدء لجان هيكلة مباشرة عملها بعد اجتماع الرياض الأخير يشير إلى أنها أيضا ضمن عملية دمج.

أحدث العناوين

آخر تحديث لأسعار الذهب بصنعاء وعدن السبت – 3/12/2022

صنعاء جنيه الذهب شراء = 223,000 ريال بيع = 227,000 ريال جرام عيار 21 شراء = 27,750 ريال بيع = 29,750 ريال عدن جنيه الذهب شراء = 440,000...

مقالات ذات صلة