قوات صنعاء توجه تحذير قوي للشركات النفطية في دول التحالف

اخترنا لك

وجه متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع، الأحد، إنذار وتحذير جديد للشركات النفطية العاملة في دول التحالف السعودي الإماراتي، يعتبر الأول من نوع بعد انتهاء الهدنة ورفض التحالف الاستجابة للمطالب الإنسانية التي طرحتها صنعاء وتتضمن دفع مرتبات الموظفين ورفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة.

صنعاء- الخبر اليمني:

ومنحت قوات صنعاء على لسان متحدثها، الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصة لترتيب وضعها والمغادرة، في تحذير مباشر من قرب استهداف تلك الشركات، ردا على رفض التحالف شروط صنعاء الإنسانية لتمديد الهدنة.

وأكد العميد سريع أنه “ما دامت دول العدوان الأمريكي السعودي غير ملتزمة بهدنة تمنح الشعب اليمني حقه في استغلال ثروته النفطية لصالح راتب موظفي الدولة اليمنية”، وختم بما يشبه الإنذار الأخير بالقول: “وقد أعذر من أنذر”.

وهدد متحدث قوات صنعاء في تغريدة أخرى، بـ”حرمان السعودي والإماراتي من موارده إذا أصر على حرمان شعبنا اليمني من موارده والبادئ أظلم”، في إشارة إلى امتلاك قوات صنعاء القوة الاستراتيجية على تنفيذ ما توعدت به في حال أصر التحالف على حصار الشعب اليمني واستخدام الورقة الاقتصادية سلاح لإخضاع اليمنيين، وفق مراقبين.

أحدث العناوين

صنعاء|بدء إعداد قائمة العلاوات الخاصة بموظفي الدولة

أعلنت 'وزارة الخدمة المدنية والتأمينات" التابعة لحكومة الانقاذ الوطني في صنعاء ، اليوم الثلاثاء، بدء عملية إعداد التسويات والعلاوات...

مقالات ذات صلة