طارق ينتزع أهم ملف أمني بعدن

اخترنا لك

تمكن طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي، الأحد، من انتزاع أهم الملفات الأمنية في مدينة عدن، المعقل الأهم للمجلس الانتقالي، أبرز خصومه.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل اعلام جنوبية، صادرة من عدن، عن تسلم عمار صالح ، وكيل جهاز الأمن القومي السابق، لمهامه  كرئيس للجهاز في مدينة المدينة.

ونقلت تلك الوسائل عن مصادر في المجلس الرئاسي قوله إن رشاد العليمي أصدر توجيهات بتسليم  مقر الجهاز في مديرية خورمكسر لعمار صالح الذي استلمه بالفعل وقام بطرد اسر كانت تقيم فيه، مؤكدة بدء إعادة ترميم مقر الجهاز تمهيدا لاستئناف نشاطه.

وجاء اسناد مهام الأمن القومي لعمار صالح مع اتساع الخلافات حول  حقيبة الداخلية اذ يشترط المجلس الانتقالي تعيين شلال شائع  وزيرا للداخلية بدلا عن إبراهيم حيدان المحسوب على الإصلاح في حين يرفض طارق صالح ذلك ويتمسك بشرط تعزيز انتشار قواته في عدن مقابل العودة لممارسة عمله من عدن عقب اعتداءات  متكررة من قبل فصائل الانتقالي.

وقد أثار قرار تسليم عمار صالح مهام الأمن القومي  مخاوف في أوساط الناشطين، إذ توقع بعضهم في تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي أن تشهد عدن خلال الفترة المقبلة أعمال فوضى واغتيالات غير مسبوقة.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة