خارجية صنعاء: التحالف استخدم الأسلحة المحرمة دوليا لاستهداف أطفال اليمن

اخترنا لك

قالت وزارة الخارجية في حكومة صنعاء، الأحد، إن أطفال اليمن ما يزالون يتعرضون للقتل والإعاقة والمرض جراء حرب التحالف السعودي الإماراتي، على اليمن المستمرة منذ ثمان سنوات، مؤكدة أن دول التحالف “استخدمت كافة الأسلحة المحرمة دولياً”.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشارت الوزارة إلى أن “تعليم أكثر من 6 ملايين طفل على المحك بعد تدهور النظام التعليمي” نتيجة الحرب وتداعياتها، لافتة إلى أن استهداف “أكثر من 51 بالمائة من المنشآت الصحية أدى إلى عواقب وخيمة على المجتمع عموماً والأطفال وأمهاتهم على وجه الخصوص”.

وأكدت خارجية صنعاء، في رسالة إلى الهيئات الدولية، أن الحصار والحرب تسبب “بوفاة أكثر من 12 ألف طفل عبر منع سفرهم لتلقي العلاج خلال السنوات الماضية”، داعية إلى إدانة الجرائم المرتكبة بحق أطفال اليمن والضغط لإنهائها.

وذكرت أن الأمم المتحدة اعتبرت ما يحدث في اليمن ” أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث” لكنها مع ذلك لم تحرك ساكناً، مضيفة أن “ما يؤسف له أن الأمم المتحدة لم تدر ظهرها لما جرى لأطفال اليمن فحسب بل إنها كافأت الجلاد وأخرجت التحالف من قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال”.

أحدث العناوين

دعوات لمحاسبة “العليمي” والمتورطين في فساد المنح الدارسية

دعت أصوات جنوبية بارزة إلى وجوب محاسبة المتورطين في فساد المنح الدارسية الضالع فيها رئيس المجلس الرئاسي الموالي للتحالف...

مقالات ذات صلة