غارات على مواقع الإصلاح بمأرب مع تكثيف الطيران الأمريكي طلعاته

اخترنا لك

تعرضت عددا من مواقع فصائل الإصلاح في معقله بمدينة مأرب، شمالي اليمن، الأربعاء، لغارات جوية، يتزامن ذلك مع  حديث وسائل إعلام الحزب عن عودة تكثيف الطلعات الأمريكية لأول مرة منذ توقف الهدنة.

خاص – الخبر اليمني:

ونشر ناشطو الحزب صور لسيارة تم استهدافها في منطقة العلم  بأطراف المدينة، دون تسمية من كانوا على متنها أو حتى الضحايا.

وأشار الناشطون بتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن السيارة تم استهدافها بغارة لطائرة مسيرة، فيما لم تعرف هوية الجهة التي استهدفت المركبة.

وكانت قيادات في الحزب كشفت في وقت سابق اليوم تكثيف الطائرات الأمريكية “بدون طيار” تحليقها في مناطق  الإصلاح شرق مأرب.

وقال عيسى الشفلوت، رئيس تحرير صحيفة مأرب الالكترونية، والمحسوب على الإصلاح إن سماء مديرية الوادي أبرز معاقل الإصلاح تحولت خلال الساعات الماضية لما وصفها بفرزة للطائرات الأمريكية  المسيرة ، مشيرا إلى أن هذه المرة الأولى التي تحلق فيها الطائرات الامريكية بهذا الكم الهائل.

ولم يتضح بعد  دوافع استئناف الطلعات الامريكية وما إذا كانت ضمن الترتيبات لتفجير الوضع أم للضغط  على الإصلاح لتسليم المدينة طواعية في ظل الترتيبات لتغييرات عسكرية وسياسية في المحافظة النفطية، لكن تزامنها أيضا مع عودة نشاط القاعدة هناك يشير إلى أنها ضمن خطط واشنطن لاصطياد قادة التنظيم والذين شاركوا قبل أيام قليلة بعملية صلح بين قبائل الوادي والاصلاح بقيادة الحسن الغريب العائد من السعودية وأبرز القيادات المحسوبة على تنظيم القاعدة.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة