نصيب أبناء العليمي من سرقة المنح الدراسية

اخترنا لك

سلط ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الضوء على فضيحة الكشوفات المسربة من وزارة التعليم العالي في حكومة معين التابعة للتحالف، التي تضمنت كمية المنح الدراسية الخارجية التي يتبم نهبها من الطلاب اليمنيين المتفوقين المستحقين لها، وإدراج بدلا عنهم أسماء طلاب من أبناء وأقارب المسؤلين في حكومتهم، ومنهم رشاد العليمي “رئيس مجلس القيادة الرئاسي”.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وكشفت كشوفات المنح وجود أسماء أبناء وأقارب العليمي، منها “أربع منح دراسية الأولى حصل عليها نجله عمرو رشاد العليمي لدراسة الماجستير في كندا والثانية حصل عليها حفيده سام عبدالحافظ رشاد العليمي إلى كندا أيضاً لدراسة إدارة الأعمال، والثالثة حصل عليها حفيده الآخر رشاد محمد رشاد العليمي إلى كندا لدراسة إدارة الأعمال، بالإضافة إلى سامي عبده محمد عبد الله العليمي إلى ماليزيا”.

ويعتبر العليمي من المسؤولين الذين يمتلكون حسابات وأرصدة بملايين الدولارات في البنوك السويسرية، وهو ما أثار السخط أكثر تجاهه، حيث قال الناشطون إن العليمي “يزاحم الطلاب اليمنيين حتى على مستوى المنح” رغم ما يملكه من أموال طائله.

واعتبر القيادي الإعلامي في حزب الإصلاح مختار الرحبي، تحويل المنح الدراسية لعيال رشاد العليمي وأحفاده وأولاد المسؤولين “فضيحة” بينما الأذكيا من أبناء الشعب اليمني لا يحصلون عليها ويتم استخدام كل الأساليب لإبعادهم عن التعليم والمنح، وفق تغريدته.

وتقدر قيمة المنح خلال الربع الأول من العام بأكثر من 8 مليون ونصف المليون دولار، الكشوفات المسربة.

 

اقرأ أيضا: أبرز القيادات التي استولت على منح الدراسات في الخارج

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة