التقارب السعودي الصيني يثير مخاوف الولايات المتحدة وروسيا

اخترنا لك

أفادت وسائل إعلام دولية، بأن التقارب السريع بين المملكة العربية السعودية والصين يثير مخاوف عدة دول أخرى بينها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت وكالة “رويترز” للأنباء ” إن الصفقة الاستراتيجية بين الصين والسعودية حول شركة هواوي للتكنولوجيا تثير مخاوف أمنية أمريكية شديدة”، مشيرة إلى أن عدم ارتياح واشنطن بشأن مخاطر أمنية محتملة في استخدام تكنولوجيا 5G.

وأوضحت الوكالة في تقرير أن الاتفاق على مذكرة مع شركة هواوي الصينية؛ تأتي بشأن المعلومات السحابية وبناء مجمعات عالية التقنية في المدن السعودية.

وكانت “هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية” وقعت مذكرة تفاهم مع الشركة الصينية في ديسمبر الماضي، قالت حينها شركة يذكر “هواوي” إنها شرعت في الاختبار التجريبي المفتوح لنظام التشغيل الخاص بها HarmonyOS 2.0، كبديل لنظام أندرويد.

لكن أعلنت الشركة الصينية عن أن البرنامج الجديد الذي أطلقته سيكون متاحًا من خلال الموقع الرسمي.

في حين حملت زيارة الرئيس الصيني “شي جين بينغ” إلى السعودية، في طياتها أخبارا غير سارة لروسيا.وفق تقرير لموقع “كوارتز” الأمريكي.

وأضاف الموقع المعني بالأخبار والتقارير الاقتصادية، أن مخرجات زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية، توضح أن بكين ترى النفط الروسي زهيد الثمن فرصة مناسبة، لكن النفط السعودي رهان أكثر أمانا على المدى الطويل.

وأشار إلى أن “الأمر سيثير قلق المنتجين الروس، الذين من غير المرجح أن يستعيدوا سوقهم الأوروبية في وقت قريب”.

ولفت التقرير إلى أن روسيا ودول منظمة “أوبك” تتنافس على السوق الصينية، حيث أصبحت الآن السوق الأوروبية مغلقة أمام روسيا بعد غزوها أوكرانيا، مما يجعل الصين أكبر زبون لنفط روسيا.

ووفق “كوارتز”، فإن “النفط يمثل جوهر العلاقات الصينية السعودية، وعلى الرغم من عدم الكشف عن أي اتفاقات نفطية محددة بين البلدين، لكن الواضح أن زيارة “شي” للرياض كانت فرصة للبلدين لتوطيد علاقاتها التجارية الطويلة في مجال الطاقة”.

ونوه بأن السعودية هي أكبر مورد نفط للصين، حيث استوردت بكين خام سعودي بقيمة 43.9 مليار دولار في عام 2021.

وأشار الموقع إلى أن الصين تمكنت من انتزاع خصومات كبيرة من الموردين الروس، الذين ليس لديهم خيار سوى القبول، وإلا سيكون البديل هو قطع أحد أهم مصادر الدخل لروسيا.

أحدث العناوين

استفزاز إسرائيلي جديد لمشاعر المسلمين

في استفزاز إسرائيلي جديد لمشاعر المسلمين عامةً اقتحم وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي إيتمار بن غفير، المسجد...

مقالات ذات صلة