“معين ” يقر الجرعة رغم تلويح الانتقالي بالانسحاب

اخترنا لك

اقرت  حكومة معين، الاثنين، السير بإجراءات الجرعة الجديدة  رغم رفض القوى  المشاركة بالسلطة جنوب اليمن وابرزها المجلس الانتقالي  ما قد يشعل فتيل معركة بين الطرفين.

خاص – الخبر اليمني:

ودافع معين عبدالملك خلال لقاء في وقت سابق اليوم بما باتت تعرف بـ”خلية الازمة الإنسانية”  عن قراره  رفع رسوم الجمارك بنحو 50 % محاول  التقليل من تأثيراته على المواطنين.

وشدد معين خلال اللقاء المتلفز من مقر اقامته في الرياض على ضرورة تنفيذ الوزارات المعنية  لدورها بشكل كامل وعدم استغلال القرار ..

وجاء تأكيد معين على السير في الجرعة الجديدة التي اثرت على الحياة بشكل عام في مناطق سيطرة التحالف  عقب يوم على اجتماع لكتلة الانتقالي الوزارية في الحكومة واعلانها رفض الجرعة القاتلة، في حين صعدت قوى  كالمؤتمر والإصلاح  ببيان  صادر عن برلمان البركاني رفض إجراءات زيادة الرسوم الجمركية وحذر من تداعياتها على  المواطن في ظل الوضع الراهن.

ورغم  الاتهامات للقوى المشاركة في حكومة معين وعلى راسها المؤتمر والإصلاح والانتقالي  بالمناورة لتحقيق مكاسب سياسية، يضع قرار معين الأخير  هذه القوى   وتحديدا الانتقالي، سلطة الامر الواقع جنوب اليمن، بين خيارين أما الرد فعليا وبما يعكس حديثها عن معانة المواطنين  او تجاهل الامر  وكشف حقيقة استهلاكها للازمة إعلاميا.

 

 

أحدث العناوين

Scattered Explosions Rock Aden

New explosions rocked the city of Aden on Saturday, which is controlled by UAE-backed STC militia, raising the frequency...

مقالات ذات صلة