الأسرى الفلسطينيون يواصلون تصعيد خطوات العصيان ضد إدارة سجون الاحتلال بسبب الإجراءات التنكيلية

اخترنا لك

استمر الأسرى الفلسطينيون اليوم الأربعاء، تصعيد خطوات العصيان ضد إدارة سجون كيان الاحتلال لليوم الثلاثين على التوالي، احتجاجاً على تطبيق الإجراءات التنكيلية بحقهم، والتي أوصى بها وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

متابعات-الخبر اليمني:

وسيواصل الأسرى حالة التعبئة حتّى الإعلان عن الإضراب عن الطعام في الأول من شهر رمضان المقبل، تحت عنوان: “بركان الحرّيّة أو الشهادة”.

وقالت وزارة الأسرى والمحررين إنّ خطوات اليوم الأربعاء تشمل إرجاع وجبتي طعام وارتداء ملابس السجن، إضافةً إلى جلسة احتجاج في ساحات السجون.

ومنذ 14 فبراير الماضي، شرع الأسرى بخطوات نضالية، بعدما أعلنت إدارة السّجون، تحديداً في سجن نفحة، البدء بتنفيذ الإجراءات التّنكيلية التي أوصى بها بن غفير.

وكانت إدارة السّجون أبلغت لجنة الطوارئ العليا للأسرى أنّها ستضاعف وتوسّع دائرة عقوباتها وتهديداتها في حال استمروا بخطواتهم الراهنّة، وعلى ضوء ذلك أعلنت الحركة الأسيرة مضاعفة حالة الاستنفار والتعبئة بين صفوفها، حتّى موعد الإعلان عن الإضراب المفتوح عن الطعام.

يشار إلى أنّ لجنة الطوارئ أعلنت عن سلسلة خطوات نضالية ضد إجراءات بن غفير، تبدأ بالعصيان، وتكون ذروتها بإعلان الإضراب عن الطعام في الأول من شهر رمضان المقبل.

والليلة الماضية، خرجتْ تظاهرات في مراكز المدن بالضفة الغربية المحتلة نصرةً للأسرى واستجابةً لدعوة لجنة الطوارئ العليا في سجون الاحتلال.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال نحو 4780، من بينهم 160 طفلاً، و29 أسيرة، و914 معتقلاً إدارياً.

بالتزامن مع هذا القرار، أطلق ناشطون حملة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي للمطالبة بإطلاق سراح كافة الأسرى الفلسطينيين من السجون.

أحدث العناوين

إدارة أمن إب توضح ملابسات قضية حمدي المكحل

كشفت إدارة أمن إب حقيقة الأنباء المتداولة حول وفاة الشاب المدعو حمدي عبدالرزاق الخولاني، الملقب بالمكحل متابعات-الخبر اليمني: وقالت إدارة أمن...

مقالات ذات صلة