الزبيدي يتمسك باليمن لاستعادة قيادة الانتقالي

اخترنا لك

اتسعت رقعة الأزمة داخل الانتقالي، سلطة الأمر الواقع الموالية للإمارات جنوبي اليمن، الأربعاء، مع تشبث رئيسه عيدروس الزبيدي باليمن في وجه انقلاب هيئة الرئاسة، المنادية بالانفصال.

خاص – الخبر اليمني:

وأسقط الزبيدي خلال لقاءات جديدة مع دبلوماسيين غربيين مفردات الجنوب والانفصال من قاموس حديثه، حيث اكتفى، وفق وسائل إعلام رسمية، بالحديث باسم اليمن والمفاوضات اليمنية المرتقبة.

ولم يتضح ما إذا كان كلام الزبيد قد تم اجتزائه أم يعكس توجه جديد للرجل الذي ظهر مؤخرا في مقطع فيديو خلال  مقابلة  مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، يعلن فيه احتواء القضية الجنوبية داخل المجلس الرئاسي ويؤكد ولائه للسعودية بعد ان ظل لسنوات بحضن الامارات، لكن تزامن لهجته الجديدة مع تطورات داخل الانتقالي آخرها اعلان هيئة رئاسة المجلس رفضها تصريحات سابق للزبيدي المقيم في الرياض بشأن وضع الجنوب وتمسكها باستعادة دولته  يشير إلى أزمة حقيقية تنذر بتفكك المجلس الذي يعاني مناطقيا  ناهيك عن الاستقطابات الدولية والإقليمية، ومحاولة الزبيدي لفرض قراره الذي يحفظ له قيادة الجنوب مستقبلا لاسيما وأن تصريحات الجديدة حاءت بالتوازي مع تصريحات مماثلة لرئيس هيئة المصالحة والتشاور التابعة للرئاسي، محمد الغيثي، اعلن فيها ما ورد في تصريحات الزبيدي وأكد دعم المبادرة السعودية للخروج من مستنقع الحرب  على اليمن.

 

أحدث العناوين

مناهضون للعدوان على غزة يتظاهرون داخل الكونجرس والشرطة تعتدي عليهم

نظم متظاهرون مناهضون للعدوان على غزة احتجاجا داخل الكونجرس الأمريكي قبل خطاب رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو، غدا...

مقالات ذات صلة