بيان هام لحماس.. التفاصيل

اخترنا لك

شكرت حركة حماس، اليوم الأحد، الشعب الصامد المرابط في غزة، والذي عجز الصبر عن صبره في معركة طوفان الأقصى وتصديه لمشاريع الإحتلال الإسرائيلي وحرب الإبادة الجماعية

متابعات-الخبر اليمني:

وفي بيان لها، اليوم، قالت حماس إنّ “إدارة الطوارئ في قطاع غزة تابعت كل الأزمات الناجمة عن الحرب ساعية بكل صدق مع كل الشركاء والنخب والعائلات والمكونات الوطنية لتجاوز كل أزمة”.

ولفت البيان إلى أنّ “الخلايا الوطنية الحركية والفصائلية والمدنية والمجتمعية والشعبيةعملت ليلًا ونهارًا وسرًا وجهارًا كلٌ على ثغره لمعالجة القضايا والأزمات بفعل الاحتلال رغم استهداف الاحتلال لكل مقومات وعناصر البناء واغتيال مفاصل وكوادر العمل في الطوارئ الحكومي والمدني والمجتمعي والتنظيمي واستشهد المئات منهم وعشرات القيادات من قادة العمل الحكومي والشعبي والمدني فاستهدفت مفاصل الداخلية والإغاثية والصحية والمدنية والشعبية وغيرها”.

وقالت الحركة إنها “اتخذت قرارات حاسمة في ملفات الاقتصاد في محاولة لضبط الأسعار ومنع الاحتكار واستمعنا من كافة الأطراف للملاحظات وتحاورنا مع خيرة المختصين والشخصيات والقوى الوطنية للوصول لحل يتناسب مع حالة الحرب لتحسين منظومة الاقتصاد في ظل استهداف الاحتلال الممنهج لها عبر واردات المعابر، وقد أخذنا كل الملاحظات حيز التنفيذ وحاولنا مرات ومرات للوصول لذلك وإنهاء حالة الاحتكار وغلاء الأسعار الفاحش ومحاربة تجار الحروب حتى تحقق اليوم التحسن المحدود والذي نراكم عليه للوصول إلى أعلى درجات التحسين لخدمة شعبنا وضمان راحته وتأمين جبهته في ظل العدوان”.

وفي ختام البيان، اعتذرت الحركة عن أيّ “خلل تأخرنا في معالجته، وعن كل تجاوز تأخرنا في محاربته، وعن كل سوء تصرف بقصد أو دون قصد سبب إرهاق لأهلنا في أي وقت ونعاهدكم بأننا لن ندخر جهدًا في تحقيق الراحة لشعبنا مهما كلفنا من ثمن وإن دماء شبابنا التي سالت في خدمة الناس في نفس الوقت الذي سالت فيه دماء شبابنا في مواجهة الاحتلال هي دماء مقاومة لن يكون لها عندنا إلا الوفاء والثبات واتباع طريقهم حتى يتحقق لشعبنا النصر والحرية ويندحر العدو وهو يجر ذيول الخزي والعار عن غزة”.

أحدث العناوين

صحة غزة: أكثر من 150 شهيد وجريح خلال الساعات الماضية في غزة

ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى "33899 شهيداً، و 76664 إصابة" منذ الـ7 من أكتوبر 2023، وفق...

مقالات ذات صلة